المحكمة اتهمت الثلاثة بمحاولة قتل جنود أميركيين بالعراق وتقديم دعم للمسلحين (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وزارة العدل الأميركية أن محكمة فدرالية في أوهايو (شمال) اتهمت أميركيين اثنين ومواطنا لبنانيا الجمعة بالتخطيط لمهاجمة جنود أميركيين في العراق.
 
وقالت الوزارة إن محمد زكي أموي (28 عاما) ومروان عثمان الهندي (45 عاما) ووسيم مظلوم (27 عاما) اتهموا "بمحاولة قتل أشخاص خارج الأراضي الأميركية وبمحاولة تقديم دعم لوجستي لإرهابيين".
 
كما اتهم أموي الذي يحمل الجنسيتين الأميركية والأردنية والهندي وهو أميركي الجنسية من مواليد الأردن بأنهما وزعا معلومات عن صنع قنابل يدوية وكيفية استعمال أحزمة ناسفة.
 
وحسب وزارة العدل الأميركية تلقى الرجال الثلاثة الذين يقطنون في أوهايو تدريبا على الأسلحة النارية، وحصلوا على معلومات عن كيفية صنع واستعمال المتفجرات.
 
كما حاولوا تجنيد أشخاص آخرين للمشاركة في تدريب على الجهاد ومحاولة جمع أموال لتمويل تدريب المجندين على السلاح والمتفجرات وتقنيات القتال.
 
وتوجه أموي إلى الأردن في أغسطس/ آب 2005 مع حواسيب لمسلحين كانوا يستعدون للدخول إلى العراق، حسب ما أوضحت الوزارة. كما وزع كتيبا عن صنع عناصر متفجرات وكذلك شريط فيديو.
 
وفي حال ثبتت التهم الموجهة إليهم قد تصدر أحكام بالسجن المؤبد عليهم لمحاولتهم قتل طاقم أميركي خارج الولايات المتحدة إضافة إلى 20 عاما لتوزيعهم معلومات عن المتفجرات و15 عاما لمحاولتهم الحصول على معدات لوجستية لنقلها إلى "إرهابيين".

المصدر : الفرنسية