إيران ترفض حزمة الحوافز الدولية لإيقاف أنشطتها النووية
آخر تحديث: 2008/6/14 الساعة 16:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/14 الساعة 16:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/11 هـ

إيران ترفض حزمة الحوافز الدولية لإيقاف أنشطتها النووية

سولانا (يسار) أثناء اجتماعه بمتكي (يمين) لتقديم حزمة الحوافز الدولية (الفرنسية)

أكدت إيران رفضها أي صفقة تعرضها عليها الدول الكبرى تطالب فيها بوقف تخصيب اليورانيوم، وذلك بعد تسلمها عرضا من منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا اليوم في محاولة لإقناعها بوقف مثل هذه الأنشطة.
 
وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية غلام حسين للصحفيين اليوم إن حزمة الحوافز لن تكون محل نقاش على الإطلاق إن تضمنت نقطة تعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم.
 
وقدم سولانا العرض -الذي يعتبر نسخة معدلة لعرض سابق رفضته إيران قبل عامين- لوزير الخارجية منوشهر متكي في طهران اليوم بعد أن كان وصلها في وقت متأخر مساء الجمعة.
 
وأشارت المتحدثة باسم سولانا إلى أن المحادثات لا تزال جارية حيث سيلتقي سولانا بالمسؤول عن الملف النووي الإيراني سعيد جليلي بعد الظهر. بينما أكد حسين أن إيران ستعطي ردها النهائي بعد "التدقيق" في العرض.
 
وكان سولانا أشار قبل توجهه إلى طهران إلى أنه لا يتوقع حدوث "معجزات" موضحا أن العرض الجديد سيدعم إيران في تطوير برنامج حديث للطاقة النووية، ويغطي أيضا العلاقات السياسية والاقتصادية. مضيفا أن "العرض سخي وشامل".
 
ويعتبر هذا العرض الذي اتفقت عليه الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا أحدث محاولة لإنهاء النزاع المتفاقم بشأن طموحات إيران النووية.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات