عملية الفرار شملت قصف محيط السجن المبني من الطين (رويترز-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة في كابل إن عملية فرار جماعية نظمت اليوم للموقوفين وبينهم عناصر من حركة طالبان في سجن قندهار جنوب أفغانستان بعد تفجير بوابته الرئيسية.

واتهمت مصادر أمنية أفغانية حركة طالبان بتنظيم عملية الهروب بعد تفجير البوابة الرئيسية للسجن الذي يضم نحو 400 سجين من الحركة المذكورة إلى جانب سجناء جنائيين.

وقدر مصدر مسؤول لم يشأ الكشف عن هويته عدد السجناء الفارين بنحو 1150 سجينا.

وأشارت المصادر إلى أن التفجير ترافق مع عملية قصف صاروخي لمحيط مبنى السجن المبني من الطين في الولاية التي تعد معقلا رئيسيا لطالبان.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن وزير العدل الأفغاني سروار دانش قوله إن مهاجما انتحاريا يقود سيارة مفخخة شارك في تفجير البوابة الرئيسية للسجن دون أن يضيف أي تفاصيل أخرى.

وكان 200 من السجناء الذين يشتبه بانتمائهم إلى حركة طالبان قد علقوا الشهر الماضي إضرابا لهم عن الطعام دام أسبوعا بعد تدخل وفد برلماني وانتزاعه تعهدا من إدارة السجن بالنظر في حالة كل منهم.

وقال النائب حبيب الله جان إن بعض المضربين محتجزون منذ عامين دون محاكم، فيما حكم على آخرين بالسجن لمدد طويلة بعد محاكمات سريعة.

وأشار جان إلى أن 47 من المضربين عن الطعام قاموا بخياطة أفواههم بخيوط قطنية في فترة الإضراب.

المصدر : الجزيرة + وكالات