قرويون أفغان يتحدثون عن مذبحة أميركية جنوب شرق البلاد
آخر تحديث: 2008/6/13 الساعة 06:39 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/13 الساعة 06:39 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/10 هـ

قرويون أفغان يتحدثون عن مذبحة أميركية جنوب شرق البلاد

هذه الرضيعة غدت وحيدة بعد مقتل جميع أفراد أسرتها بالغارة الأميركية (الجزيرة)

تحدث سكان مديرية موتا خان بولاية بكتيكا جنوب شرق أفغانستان عن الغارة التي شنتها القوات الأميركية على قرية إبراهيم كاريز الأربعاء وانتهت كما يقولون بمذبحة مروعة.

ونقل مراسل الجزيرة في أفغانستان ولي الله شاهين عن سكان القرية المذكورة أن القوات الأميركية قتلت 36 مدنيا في غارة خاطفة أتبعتها باقتحام المنازل بحثا عمن قالت إنهم مسلحون.

وقال شهود عيان إن القوات الأميركية التي هاجمت القرية ليلا وقتلت المدنيين دون ذنب اقترفوه، فيما تحدث آخرون عن إبادة عائلة بكاملها مكونة من خمسة أفراد لم يبق منها إلا طفلة رضيعة.

وبعد المجزرة لجأ العديد ممن تبقى من سكان القرية إلى خارجها بحثا عن مأوى آمن، فيما بقي آخرون فيها.

وقد تضاربت الأنباء بشأن حصيلة ضحايا الهجوم، فبينما نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن رئيس شورى ولاية بكتيكا السابق موسى خان أن 33 مدنيا على الأقل قتلوا و18 آخرين جرحوا -بينهم أطفال ونساء- في قصف القرية، أكدت قوات التحالف في بيان مقتل أربعة مدنيين بينهم امرأتان وطفل إضافة إلى عدد من المسلحين كانوا في منزل محصن أطلقت النيران من داخله باتجاه الجنود الذين دخلوه عنوة.

وذكر البيان أن العملية التي كانت تستهدف زعيمين من حركة طالبان أسفرت أيضا عن اعتقال 12 مشتبها به.

وكانت الجزيرة قد اتصلت بقيادة قوات المساعدة الدولية في أفغانستان للحصول على روايتها عما شهدته هذه القرية، غير أن قوات الإيساف امتنعت عن التعليق.

مقتل جنديين بريطانيين
وفي تطور آخر، قالت وزارة الدفاع البريطانية إن جنديين من تابعيتها قتلا وجرح ثالث أثناء مشاركتهما أمس الخميس في دورية راجلة في الجنوب قرب قاعدتهم في وادي جيريشك بولاية هلمند جنوب أفغانستان.

وتعرض الجنود، وهم من الكتيبة الثانية بفوج المظليين لإطلاق نار في كمين قرب قاعدتهم.

وكان ثلاثة جنود من نفس الفوج قتلوا يوم الأحد في هجوم انتحاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات