المتمردون دعوا إلى إشراك فرنسا والاتحاد الأفريقي في المفاوضات (الفرنسية)

دعا المتحدث باسم حركة التمرد التشادية حكومة إنجمّينا إلى التفاوض لتسوية الأزمة السياسية قائلا إن الحرب ليست الحل. وتأتي هذه الدعوة بعد الهجوم الذي شنه المتمردون التشاديون أمس الخميس على القوات الحكومية بشرق البلاد.

وحث عبد الرحمن كلام الله الحكومة على الجلوس إلى طاولة مفاوضات تضمنها فرنسا ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي. وقال إن على فرنسا التي تملك قوات عسكرية في تشاد أن تنخرط في الأزمة وأن تلتقي جميع الأطراف المتنازعة.

واقترح المتحدث عقد مؤتمر للسلام من أجل تسوية نهائية على شاكلة المؤتمر الذي عقد في 2003 بفرنسا وضم أطراف الأزمة في ساحل العاج.

وكانت الفصائل المتمردة قد أعلنت أمس هجوما وشيكا على العاصمة بعد أن تجددت المعارك بشرق البلاد بين الجيش التشادي والتحالف الوطني الذي يضم فصائل مختلفة من المتمردين الذين قالوا إنهم أسقطوا طائرة حكومية.

و شن المتمردون بداية فبراير/شباط هجوما على إنجمّينا أوشكوا خلاله على الاستيلاء على السلطة. وفي بداية أبريل/نيسان الماضي حدثت معارك بين الجيش التشادي وقوات التمرد بشرق البلاد.

وتتهم الحكومة التشادية السودان بمساعدة المتمردين ونكث عهودها لكن الحكومة السودانية تنفي ذلك. وتقول مصادر عسكرية إن الجيش التشادي قد ضاعف قواته منذ فبراير/شباط الماضي.

المصدر : وكالات