بنديكت السادس عشر استقبل جورج بوش بمكان غير مخصص للمقابلات البروتوكولية (رويترز)

استقبل البابا بنديكت الـ16 الرئيس الأميركي جورج بوش في حدائق الفاتيكان قرب برج سان جيوفاني, وأجريا محادثات انفرادية في مكان أعده البابا خصيصا لاستقبال بوش, وهو ليس الموقع المعتاد الذي يجري فيه البابا مقابلاته البروتوكولية.
 
ويأتي اللقاء الثالث بين بوش والبابا منذ وصوله إلى سدة البابوية, في إطار جولة الرئيس الأميركي الأوروبية الوداعية. واستقبل البابا بوش صحبة زوجته لورا قرب البرج المبني إبان القرون الوسطى والتقطت منهم صور هناك. ثم صعدا إلى الطابق الأول من البرج وعقدا اجتماعا انفراديا.
 
وخص البابا الذي يقدر الالتزام الديني للرئيس الأميركي, بوش باعتبارات استثنائية عبر استقباله في مكان أكثر حميمية من مكتبه في الفاتيكان. كما أنه يرد بهذه الخطوة على الاستقبال الحار الذي خصه به بوش في البيت الأبيض لدى استقباله في 16 أبريل/نيسان الماضي.
 
وقالت مسؤولة البروتوكول في البيت الأبيض نانسي غودمان إن بوش "معجب جدا بالبابا ويكن له كل الاحترام". وكانت العلاقات بين بوش والبابا الراحل يوحنا بولس الثاني متوترة بسبب معارضة الأخير للحرب في العراق.
 
بنديكت السادس عشر سلم على لورا بوش قبل أن يجتمع انفراديا بزوجها (رويترز)
بوش والكاثوليكية
ودفع إعجاب بوش بالبابا الحالي الصحف إلى التكهن باحتمال اعتناق الرئيس الأميركي الكاثوليكية بعد انتهاء ولايته, منذ أن أعلنت غودمان إعجاب بوش بالبابا.
 
ونقلت صحيفة إل ميساجيرو عن المدير السابق لمجلة بانوراما اليمينية كارلو روسيلا قوله إن لديه معلومات موثوق بها عن أن بوش يفكر في اعتناق الكاثوليكية, وأنه تكلم في الموضوع مع رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير الذي اعتنق الكاثوليكية مؤخرا.
 
وقالت إل ميساجيرو إن البابا وبوش صليا معا الجمعة أمام صورة لمريم العذراء التي ترفض الطائفة البروتستانتية عبادتها، كما هي الحال لدى الكاثوليكية. وينتمي بوش لتيار "ريبورن كريستشن" البروتستانتي، في حين يعتنق شقيقه جيب حاكم ولاية فلوريدا الكاثوليكية.
 
وبعد إيطاليا غادر بوش إلى فرنسا في زيارة تستمر حتى الـ14 من هذا الشهر. والتقى الرئيس الأميركي في روما نظيره الإيطالي جورجيو نابوليتانو ثم عقد مباحثات مع رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني.
 
ووصل الرئيس الأميركي إلى روما الأربعاء الماضي قادما من برلين المحطة السابقة في جولته الأوروبية التي تشمل سلوفينيا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا وبريطانيا.

المصدر : وكالات