أفغانستان تنتج نحو 93% من الأفيون على مستوى العالم (الفرنسية-أرشيف)

أكد مسؤولون في شرطة مكافحة المخدرات الأفغانية أنهم عثروا على 237 طنا من الحشيش مخبأة في خنادق يصل عمقها إلى مترين في ولاية قندهار بجنوب أفغانستان.
 
وقالت قوات المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) إنه تم اكتشاف الحشيش يوم الاثنين الماضي وإن قيمته تصل إلى حوالي 400 مليون دولار، مؤكدة أنه أُحرق في المكان نفسه.
 
وقال بيان لقائد قوات إيساف في أفغانستان الجنرال الأميركي ديفد مكيرنان إن "قوة المهام الخاصة في الشرطة الوطنية الأفغانية قامت بخطوة هائلة في كبح جماح هذا المد من تجارة المخدرات في هذا البلد".
 
وأضاف أنه "بهذا الاكتشاف المنفرد تكون الشرطة  قد كبلت بشكل كبير قدرة حركة طالبان على شراء الأسلحة التي تهدد سلامة وأمن الشعب الأفغاني والمنطقة".
 
بدوره أعرب المتحدث باسم وكالة مكافحة المخدرات الأميركية غاريسون كورتني عن اعتقاده أن هذه الشحنة قد تكون أكبر كمية يعثر عليها، مضيفًا أنه لم يسمع أبدًا بضبط مثل هذه الكمية في ضربة واحدة.
 
كما قال بيان لوزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند إن هذا أكبر اكتشاف منفرد للمخدرات على الإطلاق في التاريخ، مضيفا أنه تم استخدام طائرتين في تدمير المخبأ الذي كان يُخزن فيه الحشيش.
 
ويعتبر الأفيون -لا الحشيش- أكبر مشاكل المخدرات في أفغانستان، حيث أنتجت نحو 9 آلاف طن من الأفيون العام الماضي، وهي كمية تكفي لإنتاج نحو 880 طن من الهيروين أو ما يعادل 93% من الإنتاج العالمي.
 
ويحذر مسؤولون أفغان من أن المزارعين الذي توقفوا عن زراعة الأفيون نتيجة برنامج المكافحة الناجع قد تحولوا إلى زراعة القنب المستخدم في إنتاج الحشيش والماريغوانا مهددين بتعريض البلاد لمشكلة مخدرات ثانية.

المصدر : وكالات