قوات المتمردين دخلت في فبراير العاصمة إنجمينا قبل أن يصدها الجيش (الفرنسية-أرشيف)

قال المتمردون التشاديون إنهم بدؤوا شن هجوم على القوات الحكومية شرقي البلاد. وأوضح المتحدث باسم التحالف الوطني، وهو أحد فصائل المتمردين، أنهم سيطروا سيطرة كاملة على منطقة دار سيلا وهم مصممون على متابعة هذا الهجوم.
 
وذكر عبد الرحمن كلام الله في بيان نشرته وكالة رويترز أن قوات المتمردين تتوغل بعمق داخل البلاد، مشيرا إلى أنها أسقطت طائرة هليكوبتر حكومية.
 
وفي السياق ذاته أفاد مصدر محلي أن مروحية تابعة للجيش التشادي هبطت اضطراريا قرب مطار أبيشي شرقي البلاد في أعقاب معارك مع المتمردين.
 
وأوضح أن ثلاث مروحيات هجومية، اثنتان منها من نوع مي-35 وواحدة من نوع مي-17، تابعة للجيش التشادي أقلعت من قاعدتها في مدينة أبيشي كبرى مدن شرق تشاد، صباح اليوم وقصفت مواقع المتمردين في منطقتي موداينا وأدي على الحدود السودانية.
 
ولم يتسن الحصول على تعقيب مباشر من الحكومة التشادية ولا على تأكيد مستقل لتقدم المتمردين.

وكان المتمردون قد شنوا هجوما في بداية فبراير/شباط ودخلوا العاصمة إنجمينا قبل أن يتم صدهم.
 
وفي بداية أبريل/نيسان حدثت معارك بين الجيش التشادي  وقوات التمرد في شرق تشاد.

المصدر : وكالات