المحتجون حملوا لافتات تدعو الرئيسة إلى إلغاء الضريبة (الفرنسية)

أغلقت مئات الشاحنات والحافلات الصغيرة الطرق المؤدية إلى قصر الرئاسة في الفلبين اليوم تنديدا برفع ضريبة المبيعات على منتجات الوقود.
 
وتوقفت حركة المرور قرب قصر مالاكانانغ الرئاسي، ومنعت كتيبة من شرطة مكافحة الشغب قافلة طويلة من الشاحنات والحافلات الصغيرة من الوصول إلى موقع السلطة في البلاد في حين انضمت نحو 500 سيارة أجرة بثلاثة إطارات إلى الاحتجاج.
 
وطالب المحتجون الذين حملوا لافتات تدعو الرئيسة غلوريا أرويو إلى إلغاء ضريبة مبيعات نسبتها 12%على كل المنتجات البترولية بل تقديم مزيد من الدعم للفقراء.
 
وأسعار البنزين في الفلبين غير مدعومة، وقد ارتفعت 14 مرة منذ بداية العام بنسبة زيادة إجمالية بلغت نحو 24%. ويبلغ سعر البنزين الخالي من الرصاص الآن نحو 55 بيزو (1.2 دولار) للتر بدلا من 44.5 بيزو في يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وقد ازداد معدل التضخم بالبلاد في الأشهر الأخيرة. وأعلنت حكومة أرويو عن خطط لزيادة الدعم للفقراء ومكنتهم من الحصول على أرز رخيص وأدوية، ووزعت 500 بيزو نقدا على مليوني شخص لمساعدتهم على سداد فواتير الكهرباء.

المصدر : رويترز