بوش أكد في مؤتمر صحفي مع ميركل أن العراق أصبح أكثر أمنا بعد الغزو (الفرنسية)

قال الرئيس الأميركي جورج بوش إنه يتوقع إبرام اتفاق أمني إستراتيجي مع الحكومة العراقية, لكنه استبعد إقامة قواعد أميركية دائمة هناك.
 
وأوضح بوش في مؤتمر صحفي عقده مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في ميزبرغ بألمانيا أن "التقارير الإعلامية التي تحدثت عن خطط لبناء قواعد أميركية دائمة في العراق خاطئة, وكل أنواع الضوضاء مثارة بهذا الشأن في الولايات المتحدة والعراق".
 
وأضاف "نحن في العراق بناء على دعوة من حكومة عراقية ذات سيادة, ووجودنا هناك هو لتحقيق نمو اقتصادي, ولأجل ذلك يجب أن يكون هناك قدر من الأمن وهو ما يحدث الآن ولن يشمل ذلك قواعد دائمة أو يلزم أي رئيس في المستقبل بمستويات للقوات".
 
وعن غزو الولايات المتحدة للعراق عام 2003, قال بوش إنه "غير نادم على الإطلاق لأن العراق والعالم أصبحا أكثر أمانا بعد الإطاحة بصدام حسين".
 
وأعرب الرئيس الأميركي عن رضاه على ما أسماه تطور الأوضاع في العراق. ورأى أن تحقيق الديمقراطية والنمو الاقتصادي يحتاج إلى درجة معينة من الأمن، على حد تعبيره.
 
ومن المخطط أن يزور بوش بعد ألمانيا كل من إيطاليا وفرنسا وبريطنيا وإيرلندا قبل أن يعود إلى واشنطن من آخر جولة رئاسية له قبل أن يغادر منصبه في يناير/ كانون الثاني المقبل. ويلتقي بوش في روما مسؤولين إيطاليين ثم البابا بنديكيت السادس عشر في  الفاتيكان.

المصدر : وكالات