المياه تدفقت من البحيرة وانسابت عبر المناطق التي دمرها الزلزال  (رويترز)

أعلنت الصين الثلاثاء انتصارها في المعركة "المذهلة" التي كانت تخوضها من أجل تصريف المياه من بحيرة زلزالية كانت تهدد أكثر من مليون شخص بعدما استطاع مهندسوها التحكم في تحرير الماء من البحيرة وإنقاذ سد مهم من الانهيار.

وقد تدفقت المياه من بحيرة تانغشيان الثلاثاء لتنساب عبر القرى والمدن التي كان الزلزال الذي ضرب الصين في مايو/أيار قد سواها بالأرض تاركا 86 ألف شخص ما بين قتيل ومفقود.

وبعد عدة ساعات من الترقب الحذر بدأ منسوب المياه في بحيرة تانغيشان ينخفض تحت خط الخطر دون أن يؤدي لفيضانات كبيرة عبر مسار تدفقه.

وأعلن مسؤول الحزب الشيوعي الصيني لي كيباو وهو أكبر مسؤول حكومي في المنطقة "نصرا حاسما" في حملة التجفيف.

وتعد بحيرة تانغيشان الأكبر من بين أكثر من ثلاثين بحيرة تشكلت عقب الزلزال بعد أن سدت انهيارات التربة مجاري عدد من الأنهار.

وقد اضطرت السلطات إلى إجلاء نحو 250 ألفا من سكان المنطقة إلى مناطق أقل خطرا خشية تصدع وانهيار سد المدينة المصنوع من الطين والحجارة تحت وطأة المياه.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية الرسمية شينخوا أن الطائرات المروحية بدأت أمس إجلاء الجنود والخبراء المتبقين على هذا السد لأنه لم يعد آمنا بسبب سرعة تدفق المياه في اتجاهه.

وكانت السلطات قد حذرت من أن نحو مليون وثلاثمائة شخص ممن نجوا من الزلزال مهددون بفيضانات هائلة إذا لم تفلح جهود تجفيف البحيرة التي تهدد بتفجير السد.

المصدر : وكالات