تقرير أميركي يتهم عناصر أمنية باكستانية بمساعدة طالبان
آخر تحديث: 2008/6/10 الساعة 15:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/10 الساعة 15:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/7 هـ

تقرير أميركي يتهم عناصر أمنية باكستانية بمساعدة طالبان

التقرير حذر من أن عدم إزالة قواعد طالبان سيعرض قوات التحالف لانعكاسات سلبية
(رويترز-أرشيف)

قال تقرير أميركي إن عناصر من الاستخبارات الباكستانية تساعد مقاتلي طالبان الذين يدخلون أفغانستان لشن هجمات على القوات الأميركية وجنود حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وحذرت الدراسة -التي أعدتها مجموعة أبحاث مؤسسة راند ومولتها وزارة الدفاع الأميركية- من أن عدم إزالة قواعد طالبان في باكستان سيعرض القوات الأجنبية في أفغانستان "لانعكاسات سلبية طويلة الأمد في جهودها الهادفة لإحلال الاستقرار وإعادة الإعمار".

وذكرت هذه الدراسة وهي بعنوان "مكافحة التمرد في أفغانستان" أن الاستخبارات الباكستانية وحرس الحدود "فشلا في القضاء على مجموعات أفغانية متمردة تتخذ في باكستان مقرا لها، وفي بعض الحالات قام أفراد من هذه الأجهزة الباكستانية بتوفير مساعدة مباشرة لمجموعات مثل طالبان وشبكة حقاني".

وقال واضع الدراسة سيث جونز إن طالبان وجماعات أخرى "تحصل على مساعدة من أفراد في الحكومة الباكستانية وطالما لم يتوقف ذلك فإن الأمن في المنطقة على المدى الطويل مهدد".

وأشار التقرير أيضا إلى أن مجموعات أخرى مثل تنظيم القاعدة والحزب الإسلامي بزعامة قلب الدين حكمتيار، تحصل على دعم باكستاني أيضا، لافتا إلى أن "المتمردين" يجدون ملاذا في المناطق القبلية والولاية الحدودية الشمالية الغربية وولاية بلوشستان.

وأضاف أن هؤلاء المتمردين "يقومون بانتظام بنقل أسلحة وذخائر ومؤن من باكستان إلى أفغانستان وأتى عدد من الانتحاريين من مخيمات لاجئين أفغان في باكستان".

المصدر : الفرنسية