تحطم مروحية عسكرية وبدء تجفيف بحيرة "زلزالية" في الصين
آخر تحديث: 2008/6/1 الساعة 20:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/1 الساعة 20:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/28 هـ

تحطم مروحية عسكرية وبدء تجفيف بحيرة "زلزالية" في الصين

مئات الجنود أثناء عملهم لتعزيز ضفاف بحيرة تانجيشوان (رويترز-أرشيف)

تحطمت طائرة مروحية عسكرية صينية أثناء عملية إجلاء ناجين من الزلزال جنوب غرب البلاد، بينما بدأت المخاوف من انهيار ضفاف أحد البحيرات التي شكلها الزلزال بالتقلص تدريجيا بعد أن استكمل مهندسون العمل على تجفيف البحيرة عبر شق قناة لتصريف مياهها.
 
فقد أشارت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" إلى أن طائرة النقل المروحية تحطمت بعد ظهر أمس فوق المناطق المنكوبة في منطقة وينشوان جنوب غرب الصين وعلى متنها عشرة مصابين وأربعة من أفراد الطاقم.
 
وعزت الوكالة سبب تحطم الطائرة إلى الضباب والاضطرابات الجوية، مشيرة إلى أن عملية التفتيش عن ناجين لا تزال مستمرة، حيث لم تشر إلى وجود ناجين أو وفيات.
 
تم إجلاء نحو 200 ألف شخص من المنطقة المجاورة لبحيرة تانجيشوان (رويترز-أرشيف)
تجفيف بحيرة
في هذه الأثناء أتمت السلطات إجلاء نحو 197 ألف شخص من مناطق معرضة لخطر فيضان بحيرة تانجيشوان التي تشكلت بفعل الزلزال، في حين أعدت خطط طوارئ لأجلاء 1.3 مليون شخص آخرين رغم أن المخاوف من انهيار ضفاف البحيرة بدأت بالزوال تدريجيا.
 
فقد ذكرت وكالة شينخوا أن 600 جندي وعنصر في الشرطة شبه العسكرية عملوا على مدار الساعة لاستكمال شق قناة لتحويل جزء من مياه البحيرة وتخفيف الضغط عن نهر فو، مضيفة أن حفر القناة انتهى مساء السبت بعد عملية استمرت ستة أيام قاموا فيها بشق قناة بطول 500 متر وعرض عشرة أمتار لتصريف مياه البحيرة.
 
وكانت الخطط الأولية تقضي باستغلال أكثر من عشرة أطنان من المتفجرات للإطاحة بالركام على جانبي البحيرة التي تقع في مستوى مرتفع عن بلدة بيشوان، إلا أن الخطة الجديدة ستعمل على تجفيف مياه البحيرة بشكل آمن، في حين ستستغرق عملية التجفيف خمسة أيام ابتداء من اليوم الأحد.
 
ويشار إلى أن الانهيارات الأرضية، التي تسبب بها الزلزال الذي ضرب إقليم سيشوان جنوب غرب الصين يوم 12 مايو/ أيار الماضي، أدت إلى تشكل 30 بحيرة قد تفيض على ضفافها مهددة بإغراق بلدات ومخيمات يقيم فيها الناجون.
 
أغلب الأسر لا تملك سوى طفل واحد نتيجة سياسة تحديد النسل (الفرنسية-أرشيف)
غضب العائلات
من ناحية أخرى لا يزال غضب العائلات من الحكومة الصينية مستمرا بعد أن انهار عدد كبير من المدارس في الزلزال متسببا بوفاة نحو سبعة آلاف طفل على الأقل وإصابة 16 ألف آخرين، من إجمالي حصيلة رسمية لضحايا الزلزال بلغت 68977 قتيلا و17974 مفقودا.
 
وقد تسبب الزلزال، الذي بلغت قوته 7.9 درجات على مقياس ريختر، في تدمير نحو 7 آلاف قاعة دراسية، ويتهم الأهالي مسؤولين فاسدين في الحكومة بسماحهم ببناء مدارس دون المواصفات القياسية.
 
وقد تجمع مئات من الآباء للحداد على أبنائهم -ومعظمهم لم يكن له سوى ابن واحد نتيجة سياسة تحديد النسل في الصين- اليوم الأحد الذي يصادف يوم الطفل العالمي، بينما قامت المعلمات في أماكن إيواء أخرى بتنظيم احتفالات بسيطة للأطفال وبعضهم لا تزال آثار الإصابة بادية عليهم للترفيه عنهم وتخفيف من معاناتهم.
المصدر : وكالات