أحداث جنوب أفريقيا تخلف 62 قتيلا و670 جريحا
آخر تحديث: 2008/6/1 الساعة 12:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/1 الساعة 12:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/28 هـ

أحداث جنوب أفريقيا تخلف 62 قتيلا و670 جريحا

موجة العنف الأخيرة شردت ما بين 35 و100 ألف مهاجر (رويترز-أرشيف)

أعلنت الشرطة أن أحداث العنف الأخيرة ضد الأفارقة الأجانب في جنوب أفريقيا خلفت نحو 62 قتيلا و670 جريحا حتى الساعة السادسة من صباح الخميس، وفق إحصائية جديدة بعد أن ظلت المصادر تشير إلى مقتل 56 شخصا.

 

وقالت المتحدثة باسم الشرطة سالي دي بير إن ارتفاع حصيلة القتلى جاء نتيجة وفاة بعض المصابين في المستشفى، مؤكدة أن الوضع تحت السيطرة، وأضافت أن الشرطة اعتقلت 1433 شخصا كان لا يزال معظمهم معتقلين حتى السبت.

 

وأشارت دي بير إلى أن 52 من القتلى هم من إقليم جوتينغ القلب الاقتصادي للبلاد الذي بدأت فيه الهجمات بتاريخ 11 مايو/ أيار قبل استفحالها في مناطق أخرى.

 

وقد استهدفت أعمال العنف خاصة القادمين من زيمبابوي وموزمبيق، حيث يصل عدد المهاجرين من موزمبيق وحدها إلى ثلاثة ملايين من بين خمسة ملايين مهاجر يعيشون في جنوب أفريقيا.

 

وبينما تقول الحكومة إن 35 ألفا هربوا من الأحياء الفقيرة خوفا من الهجمات فإن منظمات غير حكومية ترفع هذا العدد إلى 100 ألف شخص.

 

وقد عاد قسم من النازحين إلى ديارهم، حيث أعادت موزمبيق أكثر من 30 ألفا من رعاياها، بينما يعيش الباقون في أماكن إيواء تقول منظمات الإغاثة ومسؤولو الأمم المتحدة إنها غير إنسانية وإن كثيرين ينامون في العراء في درجات حرارة تصل ليلا إلى درجة التجمد.

 

ويبلغ تعداد سكان جنوب أفريقيا 50 مليون نسمة يعيش 43% منهم بأقل من دولارين في اليوم، بينما تصل نسبة البطالة إلى 24%، كما تعاني البلاد من ارتفاع كبير في أسعار السلع الغذائية والوقود.

 

ويعتقد السكان المحليون أن المهاجرين ينافسونهم على السكن والوظائف، وأنهم المصدر الرئيسي للجرائم في البلاد.

المصدر : وكالات

التعليقات