إيران تقول إنها اعتقلت مجموعة "إرهابيين" كانوا يحضرون لعمليات أخرى (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت إيران أن الانفجار الذي شهدته إحدى الحسينيات في مدينة شيراز وأسفر عن 13 قتيلا ونحو مائتي جريح في 12 أبريل/نيسان الماضي كان هجوما مدبرا، وليس نتيجة إهمال كما كانت أعلنت سابقا، مشيرة إلى اعتقال عدد من المشتبه بهم.
 
ونقلت وكالة أنباء فارس عن وزير الاستخبارات الإيراني غلام حسين إيجائي  تأكيده اعتقال الشخص الأساسي الضالع في انفجار الحسينية أثناء محاولته مغادرة البلاد، مشيرا إلى أنه كان مسلحاً وقت اعتقاله.
 
كما أوضح إيجائي أنه تم اعتقال خمسة أشخاص آخرين ومصادرة متفجرات ومواد سامة، مشيرا إلى أن جميع المعتقلين إيرانيين، وأنهم كانوا يحضرون لعمليات مماثلة في أمكنة أخرى.
 
من ناحية أخرى أشار إيجائي إلى وجود "علاقات" لبريطانيا والولايات المتحدة بمن دعاهم "بالإرهابيين" وقال إن وزارة الخارجية الإيرانية أبلغت هذين البلدين بتحرك هذه المجموعة، لكنهما لم يتخذا أي إجراء لمنعها "بل قدما لها الدعم".
 
وكانت إيران رفضت فرضية أن يكون الانفجار الذي وقع أثناء خطبة لرجل دين حول حركة البهائيين المحظورة في البلاد، نتيجة عمل جنائي، وقالت إنه كان نتيجة لحادث قد يكون سببه الإهمال بترك متفجرات بمعرض أقيم في وقت سابق في ذكرى الحرب الإيرانية العراقية.
 
وهذه هي المرة الأولى التي يقع فيها هجوم بمدينة إيرانية كبيرة تقع في ولاية غير حدودية، خاصة أن شيراز لا توجد فيها أية أقلية عرقية أو دينية مهمة خلافا للولايات الحدودية.

المصدر : الفرنسية