روسيا تهدد بدفع قوات إضافية إلى أبخازيا (رويترز-أرشيف)

أعلنت القيادة الانفصالية في إقليم أبخازيا الجورجي اليوم الخميس أنها أسقطت طائرة تجسس جورجية أخرى بدون طيار.
 
وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن أناتولي زايتسيف نائب وزير الدفاع أعلن أن قوات الدفاع في أبخازيا أسقطت  طائرة تجسس جورجية أخرى بدون طيار، ولم تضف الوكالة مزيدا من المعلومات.
 
ولاحقا نفت المتحدثة باسم وزارة الداخلية الجورجية شوتا أوتياشفيلي لوكالة فرانس برس إسقاط أي طائرة جورجية فوق أراضي أبخازيا.
 
وبدوره صرح الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي لصحفيين روس في مدينة باتومي في غرب جورجيا "تحدثت للتو مع وزير الدفاع. لم يتم إسقاط شيء".
 
خطر الحرب
وأشار ساكاشفيلي في حديثه للصحفيين إلى أن خطر اندلاع حرب مع روسيا على خلفية الأزمة في أبخازيا لا يزال قائما، مضيفا "قبل بضعة أيام كنا على وشك اندلاع حرب".
 
وأكد أن "هذا الخطر لا يزال قائما" وسارع إلى القول إن بلاده "لا تريد الحرب".
 
ساكاشفيلي: خطر الحرب قائم مع روسيا (الفرنسية-أرشيف)
وقد هددت روسيا بزيادة قواتها العسكرية في أبخازيا إذا واصلت جورحيا تعزيز وجودها العسكري على حدود المنطقة، وذلك عقب تأكيد القيادة الجورجية عزمها الطلب من الاتحاد الأوروبي إرسال قوة سلام أوروبية إلى الإقليم.
 
وجاء الإعلان الروسي في بيان صدر اليوم عن وزارة الدفاع التي حذرت من أن أي تعزيز جديد للقوات الجورجية في إقليم أبخازيا سيدفع بموسكو إلى زيادة عدد جنودها هناك إلى ما يقارب ثلاثة آلاف جندي من أجل تحقيق الاستقرار والأمن، بحسب ما ورد في البيان.

وأوضحت الوزارة أن القوات الروسية في أبخازيا تضم حاليا 2542 جنديا بعد تعزيزها بخمسمائة جندي مطلع الشهر الجاري، في حين نقلت مصادر إعلامية عن مصادر روسية قولها إن عدد الجنود الروس الموجودين في الإقليم الانفصالي يصل في واقع الأمر إلى ثلاثة آلاف.

وينتشر الجنود الروس في أبخازيا بتفويض من مجموعة الدول المستقلة، وهي دول الاتحاد السوفياتي السابق باستثناء دول البلطيق الثلاث.

المصدر : وكالات