ميدفيديف يؤدي اليمين الدستورية (الفرنسية)

أثنى الرئيس الروسي الجديد ديمتري ميدفيديف على دعم سلفه فلاديمير بوتين معربا عن ثقته باستمرار هذا الدعم مستقبلا، وذلك في أول كلمة ألقاها بمناسبة توليه مهامه الدستورية رئيسا للبلاد.

وجاء ذلك في كلمة قصيرة ألقاها ميدفيديف بعد أدائه اليوم الأربعاء اليمين الدستورية رئيسا جديدا للاتحاد الروسي خلفا للرئيس بوتين، وذلك في حفل أقيم بهذه المناسبة في الكرملين.

وبدأت مراسم التنصيب بدخول الرئيس بوتين أولا إلى قاعة الاحتفال حيث ألقى كلمة شكر فيها الشعب الروسي على دعمه له وثقته به، داعيا إياه إلى تأكيد هذا الدعم لخلفه ميدفيديف.

بعدها دخل الرئيس المنتخب ميدفيديف وأدى اليمين الدستورية على نسخة من الدستور الروسي بحضور ألفي ضيف في تقليد مطابق لما جرى عام 2000 عندما تولى بوتين مهام الرئاسة لولاية دستورية أولى خلفا للرئيس الروسي الراحل بوريس يلتسين.

يشار إلى أن الدستور الروسي الذي وضع في عهد يلتسين بعد انهيار الاتحاد السوفياتي السابق، يعطي الرئيس صلاحيات واسعة بما فيها تسمية مسؤولي المناطق والسيطرة على البرلمان.

ومن المنتظر أن يصدر ميدفيديف قرارا بتعيين بوتين رئيسا للوزراء الأمر الذي سيعلن -بحسب المراقبين- بداية عهد من الحكم الثنائي بين الرجلين.

وكان بوتين أكد في أكثر من مناسبة استعداده للتعاون مع الرئيس الجديد مشددا على أنه لن يطلب منحه أي صلاحيات إضافية في منصبه الجديد رئيسا للوزراء، مع الإشارة إلى أن حزب روسيا الموحدة -الذي يمتلك أغلبية كاسحة في البرلمان- عين الشهر الفائت بوتين رئيسا له.

المصدر : وكالات