عشرات آلاف القتلى والمفقودين بميانمار ومخاوف من الأوبئة
آخر تحديث: 2008/5/7 الساعة 07:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/7 الساعة 07:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/3 هـ

عشرات آلاف القتلى والمفقودين بميانمار ومخاوف من الأوبئة

تقديرات الأمم المتحدة تفيد أن مئات الآلاف من منكوبي ميانمار بحاجة للمساعدات (رويترز)

ارتفع عدد ضحايا إعصار نرجس الذي ضرب ميانمار إلى أكثر من 22 ألف قتيل وأكثر من 40 ألف مفقود, فيما توقعت مصادر غير حكومية بارتفاع العدد إلى 50 ألف قتيل, في حين قالت الأمم المتحدة إن مئات الآلاف من المنكوبين بحاجة إلى المساعدة وسط تحذيرات من تفشي الأوبئة.
 
وقال مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بنيويورك رشيد خليكوف إنه لا يستطيع تقدير عدد المحتاجين للمساعدة، "لكننا نفهم بوضوح أنه يقدر بمئات الآلاف على الأرجح".
 
وناشد خليكوف سلطات ميانمار برفع شروط منح التأشيرة لموظفي المعونة التابعين للمنظمة الدولية, مضيفا أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون طلب أيضا من الحكومة التعاون قدر الإمكان لإيصال المعونات للمحتاجين.
 
وكان برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة بدأ في توزيع أولى المساعدات على منكوبي الإعصار.
 
الأمم المتحدة بدأت فعليا بتوزيع المساعدات للمحتاجين (الفرنسية)
توزيع وتحذير
وقالت المنظمة الدولية إن البرنامج شرع بتوزيع الغذاء في المناطق المنكوبة والمدمرة من يانغون كبرى مدن ميانمار، وأشار برنامج الغذاء في بيان له إلى أن لديه أكثر من 800 طن من الغذاء وسيوزع مساعدات على كل المناطق المحتاجة.
 
وحذر مسؤولو الإغاثة من أن مرور الوقت يزيد من مخاوف انتشار الأوبئة والأمراض، علاوة على العقبات اللوجستية التي قد تعرقل وصول المساعدات إلى المناطق النائية ذات الكثافة السكانية العالية.
 
ويواجه عمال الإغاثة صعوبات في الوصول إلى المناطق المنكوبة -التي تعاني من شح مياه الشرب والغذاء- خاصة في المناطق الساحلية التي لا تزال مقطوعة بسبب الفيضانات وتدمير الطرق وقطع خطوط الهاتف.

 
إعلان رسمي
وجاءت تلك التحركات, بعد إعلان المجلس العسكري الحاكم بميانمار عبر التلفزيون الرسمي استنادا إلى التقارير الميدانية الثلاثاء "مقتل 21793 شخصا في حين لا يزال 40695 آخرون في عداد المفقودين بمنطقة دلتا إيراوادي، فيما قتل 671 شخصا وأصيب 670 بجروح وفقد 359 بمنطقة يانغون.
 
وفي سياق المساعدات الدولية قال البيت الأبيض إن واشنطن ستمنح ميانمار مساعدات إضافية بقيمة ثلاثة ملايين دولار لضحايا الإعصار.
 
أما بريطانيا فتعهدت بتقديم خمسة ملايين جنية إسترليني للضحايا. وقال وزير التنمية الدولية دوغلاس إليكسندر إن المبلغ سيقدم عبر المنظمة الدولية.
 
صور الأقمار الصناعية أشارت إلى أن السهل الساحلي لميانمار بات مغمورا بالمياه (رويترز)
عزلة
وفي هذا الإطار كشفت الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية التابعة لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن الجزء الأكبر من السهل الساحلي لميانمار بات مغمورا بالمياه ومعزولا عن العالم الخارجي.
 
ونقلت وكالات الأنباء عن موظفي وكالة "وورلد فيجن" للإغاثة -إحدى منظمات الإغاثة الأجنبية التي سمح لها بالعمل داخل ميانمار- مشاهدتهم لعدد كبير من الجثث تطفو على سطح المياه أثناء قيامهم بمعاينة المناطق التي ضربها الإعصار من الجو.
 
وأضاف مستشار الوكالة في يانغون كي مين أن آثار كارثة إعصار نرجس قد تفوق كثيرا الأضرار التي خلفها تسونامي في جنوب شرقي آسيا عام 2004 نظرا لقلة الموارد المتوفرة في ميانمار والقيود المفروضة على التنقل.
المصدر : وكالات