الاتحاد الأوروبي يحذر من حظر الحزب الحاكم بتركيا
آخر تحديث: 2008/5/7 الساعة 04:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/7 الساعة 04:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/3 هـ

الاتحاد الأوروبي يحذر من حظر الحزب الحاكم بتركيا

أردوغان نفى سعيه لتشكيل حزب جديد (الفرنسية-أرشيف)
حذر الاتحاد الأوروبي مما أسماها تداعيات سلبية في حالة صدور حكم بحظر حزب العدالة والتنمية، على خلفية اتهامه بتهديد العلمانية والقيام بما يسمى أنشطة إسلامية.

كما أبلغ الاتحاد الأوروبي تركيا بأن عليها أن تسرع في الإصلاحات في مجالي حقوق الإنسان وحرية التجمع بينما تستعد للحصول على عضوية الاتحاد.

كانت الإصلاحات الأخيرة التي نفذتها الحكومة التركية قد حظيت بالثناء من مفوض الاتحاد الأوروبي المسؤول عن شؤون توسيع عضوية الاتحاد أولي رين الذي قال إن المفوضية تعارض دعوى تناقشها المحكمة قد تسفر عن حظر الحزب الحاكم.

وقال رين أيضا إن المفوضية قد لا تبقى حيادية في المسألة "نظرا لأن تركيا مرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي".

ورفض رين التعليق على موقف محادثات انضمام تركيا في حال حظر الحزب الحاكم، مكتفيا بالقول إن هذه الخطوة ستكون لها "تداعيات سلبية".

وقد انتقدت أحزاب المعارضة في تركيا بشدة معارضة المفوضية الأوروبية الصريحة لقضية إغلاق الحزب متهمة إياها بالتدخل في الشؤون الداخلية لتركيا.

من جهة أخرى نفى مكتب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان تقارير إعلامية محلية بشأن خطط لحزب العدالة والتنمية الحاكم للرد على محاولة إغلاقه بدعوى أنه يمارس أنشطة إسلامية.

كانت قناة "كنال دي" التلفزيونية قد قالت إن أردوغان سيشكل حزبا جديدا إذا أغلقت المحكمة الدستورية الحزب.

وقالت القناة في موقعها على الإنترنت إن الاستعدادات اكتملت لإنشاء حزب جديد، وأضافت أن أردوغان صرح بهذا خلال عشاء مع مجموعة صغيرة من الصحفيين مساء السبت الماضي.

ونقل عن أردوغان قوله في وقت سابق أيضا إنه سيدعو إلى انتخابات جديدة ويخوضها مرشحا مستقلا إذا طاله قرار الحظر.
المصدر : وكالات