رئيس وزراء التشيك يهاجم سوريا وإيران وكوريا الشمالية
آخر تحديث: 2008/5/6 الساعة 20:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/6 الساعة 20:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/2 هـ

رئيس وزراء التشيك يهاجم سوريا وإيران وكوريا الشمالية

ميريك توبولانيك (يمين) تتهمه المعارضة بالتبعية للرئيس الأميركي (الأوروبية-أرشيف)

أسامة عباس-براغ

هاجم رئيس الوزراء التشيكي ميريك توبولانيك إيران وسوريا وكوريا الشمالية وحزب الله اللبناني، مكررا حسب منتقديه نفس العبارات التي ترددها الإدارة الأميركية في هذا المجال.

وقال توبولانيك أمام المؤتمر الدولي الخاص بالدفاع الصاروخي المضاد في براغ أمس إن امتلاك هذه الدول وحزب الله للسلاح النووي والكيميائي والبيولوجي يمكن أن يهدد أمن الشرق الأوسط والقارة الأوروبية.

وأضاف أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) يواجه وحلفاؤه مخاطر "الأنظمة الإرهابية" والمجموعات الخطرة التي يصعب السيطرة عليها، لذلك ينبغي على روسيا أن تكون "حليفة من أجل مكافحة الإرهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل في العالم".

وحضر المؤتمر الأمين العام لحلف الناتو دي هوب شيفر ووزير الخارجية التشيكي كارل شفارتسينبيرغ وجون روود نائب وزيرة الخارجية الأميركية، بالإضافة إلى نواب ووزراء خارجية ودفاع من العديد من دول الحلف وبرلمانيين وأكاديميين وممثل عن إسرائيل.

وأفادت الناطقة باسم وزارة الخارجية التشيكية زوزانا أبلاتالوفا للجزيرة نت بأن المؤتمر بحث المخاطر والتهديدات الأمنية التي تواجهها الولايات المتحدة والقارة الأوروبية وإمكانية التعاون الأطلسي بغية إيجاد أفضل الطرق لحماية هذا الأمن، عبر دعم مشروع الدرع الصاروخي التي تنوي الإدارة الأميركية بناءه وسط أوروبا.

وذكرت الناطقة أن الأمين العام للناتو أبدى اهتمامه بالمشروع، وأعرب عن أمله في أن تفتح الاتفاقية التشيكية–الأميركية صفحة جديدة في جهود الحلف وتصديه لتهديدات القرن الواحد والعشرين.

من جهة أخرى اتهم رئيس الحزب الاجتماعي التشيكي المعارض يرجي باروبيك رئيس الوزراء التشيكي بخدمة إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش.
 
وأضاف باروبيك خلال نقاش برلماني أنه مع رحيل بوش نهاية هذا العام ستتبدل الأمور وقد يلغى مشروع الدرع الصاروخي مع قدوم ساسة يعيدون تقييم السياسة الخارجية الأميركية.

يذكر أن مئات المواطنين التشيك تجمهروا وسط براغ نهاية الأسبوع الماضي مطالبين الحكومة بإلغاء بناء الرادار الذي سيتبع منظومة الدرع الصاروخي الأميركي في بولندا.

ورفع المحتجون لافتات تندد بالمشروع مطالبين بإجراء استفتاء شعبي حول المشروع الذي يعارضه أكثر من 70% من المواطنين، حسب أحدث استطلاع أجري نهاية الشهر الماضي.
المصدر : الجزيرة

التعليقات