ثورة البركان تهدد المناطق المأهولة القريبة (الفرنسية)
بدأت السلطات في تشيلي اتخاذ مزيد من الإجراءات لمواجهة تداعيات ثورة بركان جديد بدأت حممه في التدفق جنوب العاصمة.
 
وأجلت السلطات جميع سكان القرى والبلدات القريبة من موقع انفجار البركان الذي بدأت حممه في التدفق بجنوب البلاد.

وقال التلفزيون المحلي إن الحمم بدأت تتدفق من بركان تشايتين الذي يقع على بعد نحو 1220 كيلومترا جنوبي العاصمة سانتياغو يوم الجمعة وانطلقت منه سحب من الرماد غطت المناطق المحيطة به إلى مسافات بعيدة.

وأجلت السلطات نحو 4200 شخص هم تقريبا كل سكان بلدة تشايتين التي تبعد عشرة كيلومترات عن البركان، وأمرت اليوم الثلاثاء جميع الباقين في تشايتين بمغادرتها على الفور.

كما تقوم السلطات أيضا بإخلاء بلدة أخرى هي فوتاليوفو التي تقع على بعد 1300 كيلومتر جنوبي العاصمة.

كان وزير الداخلية في تشيلي أدموندو بيريز قد عبر عن قلقه, وقال إن ثورة البركان قريبة من مناطق مأهولة بالسكان.

كما أعلنت السلطات الجمعة الماضية في مرحلة أولى حالة الطوارئ القصوى, في حين واجهت الطائرات صعوبات في التحليق فوق المنطقة بسبب غمامة كثيفة من الرماد المنبعث من فوهة البركان وصلت إلى بلدات الطرف الأرجنتيني من سلسلة جبال الإنديز, مبررا بذلك الخطأ في تحديد موقع البركان الثائر.

المصدر : وكالات