كابل: القاعدة خلف محاولة اغتيال كرزاي الفاشلة
آخر تحديث: 2008/5/5 الساعة 11:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/5 الساعة 11:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/1 هـ

كابل: القاعدة خلف محاولة اغتيال كرزاي الفاشلة

أمر الله صالح رئيس الاستخبارت (الفرنسية)
صرح رئيس المخابرات الأفغانية أن تنظيم القاعدة في باكستان يقف خلف محاولة اغتيال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي التي وقعت الأسبوع الماضي.
 
وقال أمر الله صالح الذي يرأس المديرية الوطنية للأمن (الاستخبارات) في مؤتمر صحفي الأحد "دور القاعدة وضلوعها في الهجوم واضح للغاية".
 
وذكر رئيس الاستخبارات أن التحقيقات التي أجرتها قوات الأمن كشفت أن موظفين اثنين من وزارتي الدفاع والداخلية كانا ضالعين في الهجوم.
 
كما أشار إلى أنهما كانا على علاقات مع القاعدة في ميرانشاه وهي المنطقة القبلية في باكستان بالقرب من الحدود مع أفغانستان، ووصف الشبكة بأنها المدبر للهجوم.
 
من جهته أوضح وزير الدفاع عبد الرحيم ورداك في المؤتمر الصحفي نفسه أن أحد الموظفين يعمل خبيرا في الأسلحة.
 
وكان مسلحون أطلقوا قذائف صاروخية ونيران أسلحة صغيرة في عرض رسمي الأحد الماضي مما جعل كرزاي وأعضاء حكومته وكبار ضباط الجيش والدبلوماسيين الأجانب يهرعون إلى متراس.
 
وقتل ثلاثة أشخاص قبل أن تقتل القوات الحكومية ثلاثة من المسلحين المهاجمين، وعد هجوم الأحد الأكثر جرأة منذ الإطاحة بحركة طالبان عام 2001.
 
يُذكر أن العاصمة كابل التي كانت بمنأى عن أعمال العنف، تحولت منذ عام إلى مسرح  لعمليات انتحارية وهجمات متزايدة.
المصدر : وكالات

التعليقات