التهديد بقتل الرئيس الصربي (وسط) جاء قبل أيام من موعد الانتخابات (الفرنسية)

تلقى الرئيس الصربي بوريس تاديتش تهديدا بالقتل بتهمة خيانة الشعب الصربي والتقرب للغرب عبر البحث عن سبل لتوطيد العلاقات مع الاتحاد الأوروبي الذي دعم ملف استقلال كوسوفو, حسبما أفاد به مسؤولون اليوم.
 
وقال الوزير ملاديان دنكيتش لإذاعة بي92 إن الرئيس تاديتش الذي يرأس لائحة "نحو صربيا أوروبية" تلقى تهديدات خطية بالقتل تحذره من تصفية حسابات معه "لخيانته البلاد، وأنه سيتلقى ما يستحقه كخائن للشعب الصربي، رصاصة في الرأس".
 
وأضافت الرسالة "تذكروا أيها الخونة أن خيانة الوطن والدولة جريمة كبرى, وأنتم تقترفونها الآن, واعلموا أن يد العدالة ستصل إليكم وتنفذ فيكم أقسى عقوبة".
 
واعتبر الوزير دنكيتش أن التهديد الذي جاء في الرسالة, "جدي ويجب على جهاز الادعاء العام القيام فورا بالتحقيق بشأن الرسالة".
 
من جانبه رفض مكتب الرئيس الصربي التعليق على نص الرسالة. وقال الناطق باسم مكتب المدعي العام إنه ستتم استشارة المدعي العام بالأمر.
 
يشار إلى أن القوميين الصرب ناقمون على تاديتش لتوقيعه اتفاقية الاستقرار والشراكة مع الاتحاد الأوروبي التي يعتبرونها اعترافا بإقليم كوسوفو.
 
ويأتي التهديد بقتل تاديتش قبل أيام قلائل من موعد الانتخابات التشريعية المقررة في الـ11 من هذا الشهر.

المصدر : وكالات