عشر مروحيات من نوع شينوك ستكون بأفغانستان نهاية الخريف (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت كندا أنها سترسل مروحيات عسكرية وطائرات بدون طيار إلى أفغانستان في الوقت الذي رفعت فيه حركة طالبان من وتيرة هجماتها رغم وجود قوة كبيرة تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) منتشرة في البلاد.
 
وقال وزير الدفاع الكندي بيتر ماكاي على هامش مؤتمر أمني في سنغافورة إن ما بين ست وعشر مروحيات من طراز شينوك وطائرات بلا طيار ستكون في أفغانستان بنهاية فصل الصيف وبداية فصل الخريف.
 
وأوضح أن تلك الطائرات ستستخدم في دوريات على الطرق التي تسلكها القوات الكندية وحلفاؤها.
 
وتتمركز القوات الكندية في إقليم قندهار بجنوب أفغانستان، وقد منيت بأكبر عدد من القتلى والجرحى أثناء مشاركتها مع القوات الأجنبية -وقوامها 55 ألف جندي بقيادة حلف الأطلسي والولايات المتحدة- في مواجهة التمرد الذي تقوده حركة طالبان.
 
مواجهات
وعلى صعيد المواجهات أعادت الشرطة الأفغانية يوم الجمعة السيطرة على إقليم رشيدان الصغير التابع لولاية غزني بجنوب غرب العاصمة الأفغانية كابل، بعد أن استولى مسلحو حركة طالبان عليه مساء الخميس.
 
من جانبه أكد المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد أن رفاقه غادروا الإقليم دون قتال "بعد أن استولوا عليه بالقوة وقتلوا تسعة من الشرطة"، غير أن حاكم ولاية غزني شير خوستي نفى ذلك.
 
تدوير أمني 
وفي سياق الترتيبات وتبادل الأدوار الأمنية في أوساط قوات الناتو أعلنت  وزارة الدفاع البولندية أن قواتها في أفغانستان ستتولى الأمن بوسط أفغانستان من القوات الأميركية.
 
وقال روبرت روشوفيتش المتحدث باسم الوزارة "سنتولى المسؤولية الكاملة عن الإقليم لكن سيكون بوسعنا طلب المساعدة الأميركية إذا دعت الضرورة" إلى ذلك.
 
والقوات البولندية متفرقة حاليا في أنحاء أفغانستان، ويوجد نحو 1200 جندي بولندي ضمن قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف)، وتعتزم بولندا زيادة عددهم بحوالي 400 جندي.

المصدر : وكالات