إيران ترفض مجددا التفاوض بشأن تخصيب اليورانيوم
آخر تحديث: 2008/6/1 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/1 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/28 هـ

إيران ترفض مجددا التفاوض بشأن تخصيب اليورانيوم

زيارة سولانا لإيران لم يتحدد موعدها بشكل رسمي (رويترز-أرشيف)

أعلنت إيران مجددا تمسكها بتخصيب اليورانيوم, وقالت إن حقها في هذا الصدد غير قابل للتفاوض. وقال المتحدث الحكومي الإيراني غلام حسين إلهام إن حرمان بلاده من تخصيب اليورانيوم لا يمكن أن يكون عرضا للتفاوض.

جاء ذلك قبل أيام من زيارة يقوم بها لإيران الممثل الأعلى للسياسية الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا, حيث ينتظر أن يسلم الحكومة الإيرانية مقترحات تتعلق بحوافز مقابل تعليق كامل للتخصيب.

ورفض المتحدث الإيراني الإشارة إلى موعد محدد لزيارة سولانا, قائلا إن طهران وافقت فقط على الزيارة, لكنها لم تضرب لذلك موعدا. في هذه الأثناء نقلت رويترز عن مصدر دبلوماسي لم تسمه أن الزيارة ستبدأ في 14 يونيو/حزيران.

كانت إيران قد رفضت صفقة مماثلة أعدتها الدول الخمس دائمة العضوية وألمانيا عام 2006, إلا أن هذه النسخة من الحوافز شملها بعض التعديل.

وقد دعت روسيا مؤخرا الدول الكبرى التي تجري المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني إلى إعطاء طهران "ضمانات" أمنية.

كان تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية قد صدر الاثنين الماضي واتهم إيران بمواصلة تخصيب اليورانيوم والإسراع بمعدلات ذلك أيضا.

كما اعترف التقرير بأن إيران حلت معظم المشكلات السابقة التي تتعلق بأنشطتها, وليس من بينها ما يتعلق ببحوث الرؤوس النووية.

وقد عبر التقرير في الوقت نفسه عن "القلق البالغ" لاستمرار إيران في ما سماه إخفاء معلومات تتعلق بدراسات وبحوث الرؤوس النووية. وقد اعتبر وزير الخارجية الإيراني أن التقرير لا يتضمن أي نقاط سلبية محددة.

من ناحية أخرى نقلت صحيفة لوموند الفرنسية عن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أن إيران لا تسعى لامتلاك السلاح النووي و"لم ترتكب أي تجاوز على الصعيد القانوني في الوقت الحاضر".

ووصف بوتين الإيرانيين بأنهم "شعب أبي, يريد التمتع باستقلاله وممارسة حقه المشروع في النووي المدني".

كما قال رئيس الوزراء الروسي "يؤخذ على إيران أنها لم تكشف كل برامجها للوكالة الدولية للطاقة الذرية". وأضاف "هذه مسألة ما زال يتعين التثبت منها".

وحذر بوتين من مخاطر السلاح النووي, قائلا إن "استخدام السلاح النووي في منطقة صغيرة مثل الشرق الأوسط سيكون بمثابة انتحار".

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي فرض على إيران ثلاث مراحل من العقوبات لحملها على تعليق تخصيب اليورانيوم والتعاون بشكل تام مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
المصدر : وكالات