قتلى بأعمال عنف وطالبان تستولي على مديرية جنوب كابل
آخر تحديث: 2008/5/31 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/31 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/26 هـ

قتلى بأعمال عنف وطالبان تستولي على مديرية جنوب كابل

أعمال العنف في تصاعد بمختلف مناطق أفغانستان (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان بأن حركة طالبان استولت على مقر مديرية رشيدان التابعة لولاية غزني جنوب العاصمة الأفغانية كابل. كما اعتقلت الحركة عددا من مسؤولي الحكومة المحليين بمن فيهم حاكم المديرية وقائد أمنها.
 
وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد إن مسلحي الحركة -التي تسيطر تقريبا على مناطق عديدة بالجنوب- تمكنوا من الاستيلاء على مقر المديرية بعد معركة قصيرة الليلة الماضية.
 
من جانب آخر قتل ستة من حراس الأمن الأفغان وأصيب آخران شرق البلاد عندما انفجرت قنبلة وضعت على جانب الطريق في شاحنة كانوا يستقلونها، حسب مصادر أمنية.
 
وقال قائد شرطة ولاية لغمان عبد الكريم عمريار إن القنبلة انفجرت في منطقة قارغاي على بعد 100 كلم شرق كابل، ولم يتضح ما إذا كانت زرعت حديثا أو أنها من مخلفات الحرب السابقة. وأضاف أن ستة أشخاص قتلوا وأصيب اثنان نتيجة انفجار القنبلة.
 
انتحاري يقود سيارة مفخخة فجر نفسه بجانب قافلة لمهندسين عسكريين بولاية خوست(الفرنسية)
معارك

وأفادت قوات التحالف في وقت سابق بأن جنديا تابعا لها قتل في معارك غرب أفغانستان، في حين قتل عدد من المسلحين وألقي القبض على 16 منهم وسط البلاد.
 
وأوضحت القوة الدولية في بيان أن الجندي قتل الخميس في معارك دون توضيح الملابسات أو جنسية الجندي.
 
وفي السياق قال الجيش الأميركي إن انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه بجانب قافلة لمهندسين عسكريين بولاية خوست شرقي أفغانستان دون حدوث إصابات أو أضرار.
 
من جانب آخر قال التحالف في بيان إن عددا من المسلحين قتلوا وألقي القبض على 16 الخميس في عملية بإقليم أندار في ولاية غزني.
 
وأضاف أن قواته تعرضت لتهديدات من مسلحين أثناء عملية دهم وردت بإطلاق نار من أسلحة خفيفة وقتلت بعضا منهم.
 
عمليات بباكستان
على صعيد آخر أعرب قائد قوة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان الجنرال الأميركي دان ماكنيل أمس عن أمله باستئناف قريب للعمليات العسكرية في باكستان في المناطق المحاذية لأفغانستان.
 
ونسب ماكنيل الذي يقود القوة الدولية للمساعدة على الأمن في أفغانستان (إيساف) تزايد العنف في شرق أفغانستان إلى ما وصفه بالخلل على الجانب الآخر من الحدود.
 
وبعد 15 شهرا في قيادة إيساف، ذكر ماكنيل أنه في تلك المدة ارتفع عديد القوة التي تنتمي إلى 40 دولة من 35 إلى 50 ألفا.
المصدر : الجزيرة + وكالات