كين ليفنغستون يخسر منصب عمدة لندن (رويترز)
 
فاز مرشح حزب المحافظين البريطاني بوريس جونسون بمنصب عمدة لندن على حساب مرشح حزب العمال المنتهية ولايته كين ليفنغستون. وتأتي نتائج بلدية لندن امتدادا للخسارة التاريخية التي مُني بها حزب العمال في الانتخابات المحلية التي جرت الخميس في إنجلترا وويلز.
 
وأظهرت النتائج المعلنة حتى الآن أن الحزب خسر ثلاثمائة وعشرة مقاعد بينما فاز حزب المحافظين بمائتين واثنين وخمسين مقعدا.
 
وأقر رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون "بخيبة أمله" حيال النتائج "السيئة" التي حققها حزب العمال، وهي الأسوأ منذ نحو أربعين عاما.
وقال براون في مؤتمر صحفي "كانت بالفعل ليلة سيئة ومخيبة للآمال". وأعاد النتيجة إلى ارتفاع كلفة المعيشة.
 
وأفادت تقديرات هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بأن حزب العمال سيحتل المرتبة الثالثة في هذه الانتخابات بحصوله على 24% فقط من الأصوات، بعد الليبراليين الديمقراطيين (25%) وبفارق عشرين نقطة عن المحافظين (44%). وهذا الأداء هو الأفضل الذي يسجله المحافظون في انتخابات محلية منذ 1992 والأسوأ لحزب العمال منذ الستينيات.
 
ويكون براون الذي خلف توني بلير في يونيو/حزيران الفائت من دون المرور بصناديق الاقتراع خسر أول اختبار انتخابي له، فيما يقترب موعد الانتخابات التشريعية التي ينبغي أن تجري قبل مايو/أيار 2010.
 
وعلق زعيم حزب المحافظين ديفد كاميرون قائلا "هذه النتائج ليست سوى تصويت ضد غوردون براون وحكومته".
 
ويربط العديد من المحللين بين خسارة براون والهزيمة التي تعرض لها رئيس  الوزراء المحافظ الأسبق جون ميجور في انتخابات 1995 المحلية، حيث لم يحصد سوى 25% من الأصوات. ولم يمض عامان على إخفاقه حتى خسر منصبه.

المصدر : الجزيرة + وكالات