الدول الست تريد من إيران تعليق التخصيب فترة المحادثات
آخر تحديث: 2008/5/4 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/4 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/29 هـ

الدول الست تريد من إيران تعليق التخصيب فترة المحادثات

لافروف قال إن محادثات لندن لم تناقش فرض عقوبات جديدة (الفرنسية)

وجهت الدول الست -التي تفاوض إيران بشأن ملفها النووي- على لسان روسيا دعوة إلى طهران لتعليق تخصيب اليورانيوم أثناء المحادثات فقط.

وقال وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف في موسكو بعد محادثات في لندن بين الدول الست (أعضاء مجلس الأمن الدائمون وألمانيا) "مقاربة الست هي تعليق إيران التخصيب في المرحلة التي تستمر فيها المحادثات فقط".

 

وقال إن الدول الست لم تناقش عقوبات جديدة على إيران, و"من الضروري أن تُشرَح لها فوائد الموافقة على بدء المحادثات على أساس شرط واحد هو تجميد تخصيب اليورانيوم".

 

وحسب لافروف ناقش لقاء لندن مقترحات إيرانية سابقة تشمل الطاقة والتجارة ومسائل أمن إقليمي.

 

وقدمت الدول الست مجددا حوافز طرحتها في 2006 لإقناع إيران بالعدول عن التخصيب مقابل تحفيزات اقتصادية وسياسية وإمكانية إقامة علاقة أحسن مع الولايات المتحدة.

 

جادون وصادقون

وقال وزير خارجية بريطانيا ديفد مليباند إن الدول الست تأمل أن تقر إيران بجدية وصدق من يفاوضها, لكنه لم يحدد لها مهلة ولم يتحدث عن عواقب قد تنجم عن رد سلبي.

 

وقال دبلوماسيون غربيون إن العرض لا يقدم أي جديد لإيران التي فرضت عليها ثلاث حزم عقوبات, آخرها الشهر الماضي.

 

وقالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الخميس في لندن إن الولايات المتحدة تشك في جدوى تقديم حوافز جديدة.

 

وتقول إيران إنها لن تتراجع أبدا عن تخصيبٍ تؤكد أنه لإنتاج الكهرباء, وتقول دول غربية إنه جزء من برنامج لإنتاج السلاح النووي.

 

من جهة أخرى قالت خارجية إيران إن شحنة معدات خاصة بمحطة بوشهر جنوب غرب إيران دخلت البلاد قادمة من روسيا, بعد احتجازها بعض الوقت في أذربيجان.

وسلمت روسيا بالفعل وقودا نوويا بموجب عقد بمليار دولار لبناء المحطة التي رجح مسؤولون إيرانيون أن تبدأ العمل العام الحالي.

المصدر : وكالات