مصادر أمنية رجحت فرضية تفجير القنبلة
عن بعد عبر هاتف محمول (الفرنسية-أرشيف)
لقيت امرأة مصرعها وأصيب عشرة آخرون على الأقل في انفجار قنبلة خارج قاعدة جوية في جنوب الفلبين المضطرب اليوم، حسب مصادر أمنية.
 
وقال رئيس الشرطة في مدينة زامبوانغا لوريمل دتران إن القنبلة
انفجرت بينما كان أناس ينتظرون للصعود إلى طائرة نقل عسكرية في قاعدة أدوين أندروز الجوية على مشارف المدينة.
 
ومعظم المصابين أقارب جنود ممن لهم الحق في السفر على طائرات عسكرية. وتشترك الرحلات الجوية العسكرية والمدنية في استخدام مدرج وحيد في زامبوانغا على اعتبار أن المطار المدني يبعد حوالي ثلاثة كيلومترات من المنطقة العسكرية.
 
وقال قائد قوات الجيش في المدينة الكولونيل داروين جييرا إن "قنبلة جرى تفجيرها عن بعد"، مفسرا ذلك بالعثور "على شظايا هاتف خلوي في المنطقة". وأضاف أن القاعدة الجوية لم تصب بأي أضرار.
 
يذكر أن زامبوانغا من كبرى المدن في منطقة مينداناو بجنوب الفلبين التي يجتاحها العنف، ولم يصدر إعلان فوري بالمسؤولية عن الهجوم.
 
بيد أن الشبهات تحوم حول مسلحي جماعة أبو سياف التي تنطلق في شن عملياتها من جزيرتي خولو وباسيلان قبالة زامبوانغا.

المصدر : وكالات