علي لاريجاني قاد مفاوضات النووي قبل أن يقيله الرئيس محمود أحمدي نجاد (الفرنسية-أرشيف)
انتخب البرلمان الإيراني الجديد بأغلبية ساحقة اليوم الأربعاء علي لاريجاني المسؤول السابق عن المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني، رئيسا له.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الطلابية (إيسنا) إن لاريجاني الذي رشحه المحافظون لهذا المنصب حصل على 232 صوتا بمجلس الشورى (البرلمان) من أصل 263 برلمانيا شاركوا بالتصويت.

وكان البرلمان المنتخب حديثا والذي يهيمن عليه المحافظون عقد أولى جلساته أمس بخطاب لرئيس الجمهورية الإسلامية محمود أحمدي نجاد دعا فيه إلى الاتحاد، وتقديم نظرية جديدة لحل المشاكل الاقتصادية للبلاد.

واعتبر أحمدي نجاد أن الحكومة والبرلمان "يجب أن يكونا نموذجا للتفاهم والوحدة في العالم" محذرا من الوقوع فيما سماه "عراكا وخلافات تثيرها الأيادي الشريرة والقوى الفاسدة وبعض الجهلة".

ويأتي انعقاد الشورى الجديد المكون من 290 نائبا بعد الانتخابات التشريعية ووسط توقعات بأن تكون أغلبية ساحقة من يوصفون بالمحافظين المعتدلين أكثر انتقادا للسياسات الخارجية والاقتصادية لرئيس الجمهورية.

المصدر : وكالات