أف بي آي أرسلت تحذيرا لوكالاتها بشأن شريط للقاعدة (رويترز-أرشيف) 

أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (أف بي آي) أنه لا توجد أدلة على أن القاعدة لديها قدرات لأسلحة دمار شامل.
 
وقال ريتشارد كولكو المتحدث باسم المكتب "في هذه المرحلة لا توجد أدلة "على أن التنظيم حصل على تلك القدرة.
 
وتأتي هذه التصريحات عقب تقرير عن بث متوقع لتسجيل مصور للقاعدة يحث مقاتليها على استخدام مثل تلك الأسلحة في هجمات على الغرب.
 
وأضاف المتحدث أن المكتب أرسل تحذيرا لوكالات الأمن الأميركية بشأن تسجيل الفيديو المتوقع قائلا "تلقينا معلومات بأن شريط الفيديو قادم، أرسلنا تحذيرا إلى أجهزة الأمن لإبلاغها بأن الشريط قادم".
 
واعتبر كولكو هذا التحذير إجراء وقائيا روتينيا أرسل إلى 1800 جهاز أمني بالولايات المتحدة.
 
ومن جهتها توقعت شبكة تلفزيون إيه بي سي نيوز أمس أن يبث الشريط المذكور في الساعات الأربع والعشرين القادمة.
 
لكن مجموعة إنتل سنتر، وهي شركة لمراقبة الإرهاب مقرها الولايات المتحدة، قالت إن التسجيل المشار إليه أذيع بالفعل الاثنين الماضي.
 
ووصفت المجموعة التسجيل بأنه "مجموعة مقتطفات من تسجيلات مصورة جمعها مؤيد للجهاديين" مضيفة أنه ليس من جماعة رسمية.
 
وتتهم السلطات الأميركية زعيم القاعدة أسامة بن لادن بالمسؤولية عن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 التي خلفت مقتل حوالي ثلاثة آلاف شخص.
 
مأزق العراق
وفي سياق متصل اعتبر الرئيس السابق لجهاز مكافحة الإرهاب بالبيت الأبيض الأميركي ريتشارد كلارك أمس أن إبقاء قواته في العراق "يساعد القاعدة".
 
وأكد في مقابلة مع محطة سي أن أن التلفزيونية أن سحب تلك القوات يساعد على تحقيق تقدم في "الحرب على الإرهاب".
 
وقال كلارك وهو المستشار السابق للرئيس جورج بوش لشؤون مكافحة الإرهاب "أعتقد أن أفضل شيء يمكننا القيام به للتصدي لدعاية القاعدة في العالم الإسلامي هو الخروج من العراق بشكل منسق خلال عامين أو ثلاثة".
 

المصدر : وكالات