نواب فرنسا يسمحون لساركوزي بالتحدث للبرلمان
آخر تحديث: 2008/5/27 الساعة 17:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/27 الساعة 17:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/23 هـ

نواب فرنسا يسمحون لساركوزي بالتحدث للبرلمان

النواب اليساريون رفضوا اقتراح تحدث الرئيس الفرنسي للبرلمان (الفرنسية-أرشيف)

وافق النواب الفرنسيون على السماح لرئيس الجمهورية بالتحدث إلى البرلمان في اجتماع لمجلسيه في فرساي رغم تصويت كل نواب اليسار وبعض نواب الاتحاد من أجل حركة شعبية الحاكم ضد هذا الاقتراح.

 

وتأتي هذه الخطوة ضمن ما يتدارسه النواب الفرنسيون حاليا من إصلاح للمؤسسات, ويرجع  اليسار الفرنسي سبب رفضه لها إلى حرصه على "الفصل بين السلطات" بينما يرى بعض النواب اليمينيين, وعلى رأسهم الديغوليون أنها "مس برئيس الوزراء".

 

وقد اقتصرت لجنة القوانين البرلمان الفرنسي -بسبب الجدل الحاد حول هذا النص- على إعطاء الرئيس فرصة حضور جلسة مجلسي البرلمان معا في فرساي دون تحديد مهلة لذلك.

 

وكان الرئيس نيكولا ساركوزي قد عبر في حملته للانتخابات الرئاسية عن أمله في أن "يتمكن الرئيس من التحدث مرة واحدة على الأقل أمام البرلمان ليوضح عمله ويعرض نتائج تحركاته" علما بأن مجلسي البرلمان يعقدان عادة جلسات مشتركة لإقرار التعديلات الدستورية إذا لم يختر الرئيس عرضها للاستفتاء.

 

وتكتسب هذه الخطوة أهميتها لأنه يحظر على رئيس الجمهورية حضور جلسات مجلسي الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ مجتمعين منذ 1875، بسبب ما شهده ذلك العام من مواجهات بين الجمعية التي كان الملكيون يمثلون غالبية أعضائها, وبين الرئيس الجمهوري آنذاك أدولف تييه.

المصدر : الفرنسية