الأطفال في مناطق النزاعات يستغلون جنسيا ممن يفترض به أن يتولى حمايتهم
(الفرنسية-أرشيف)

دعت منظمة أنقذوا الأطفال إلى إنشاء جهاز دولي للتحقيق فيما يتعرض له الأطفال من استغلال من قبل عمال الإغاثة وقوات حفظ السلام في المناطق المضطربة عبر العالم, بعدما اكتشف الباحثون التابعون لها أدلة بأنه يتم "على نطاق واسع" الاتجار بالأطفال في هذه المناطق.

 

واتهمت المنظمة الخيرية, التي تتخذ من لندن مقرا لها, جنود قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وعمال منظمات الإغاثة الدولية بارتكاب انتهاكات جنسية بحق أطفال لا يتجاوز بعضهم السادسة من العمر.

وقالت في تقرير أصدرته اليوم ويتضمن نتائج تحقيق أجرته في ساحل العاجل وجنوب السودان وهاييتي "إن الأطفال في مناطق النزاعات يتم استغلالهم جنسيا من طرف ثلة قليلة من الأشخاص يفترض بهم أن يتولوا حمايتهم".

 

واعتبرت المديرة العامة لفرع المنظمة في بريطانيا جاسمين وايت بيرد أن ما تعرض له هؤلاء الأطفال من استغلال للسلطة انتهاك لحقوقهم من الصعب تصور مثيل له.

 

من جانبها قالت مديرة برنامج منظمة أنقذوا الأطفال، في ساحل العاج هيذر كير "إن تحريك دعوى قضائية واحدة سيدفع السلطات المحلية للتحرك وستكون خطوة كبيرة على طريق معاقبة مرتكبي الانتهاكات الجنسية الذين يستخدمون نفوذهم لاستغلال الأطفال جنسيا".

 

وذكرت المنظمة بتعهد المشاركين في مؤتمر الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الذي انعقد في ديسمبر/كانون الأول 2006، بمكافحة مزاعم الانتهاكات الجنسية التي ترتكب ضد الأطفال, مشيرة إلى أن إجراء عمليا لم يتخذ في هذا الشأن.

المصدر : وكالات