علي خامنئي حذر خالد مشعل من التخلي عن الكفاح (الفرنسية-أرشيف)

دعا المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل إلى مواصلة المقاومة ضد إسرائيل، وحذره من أن التخلي عن هذا الكفاح سيكون غير مشرف.

ونقلت الإذاعة الرسمية الإيرانية عن خامنئي قوله لمشعل الذي يزور طهران "من الواضح اليوم أن النظام الصهيوني أصبح في الحضيض، وغير قادر على مقاومة الشعب الفلسطيني الصامد".

ومضى المرشد الأعلى يؤكد أن الطريق الوحيد لتحرير فلسطين هو المقاومة ببسالة، محذرا هؤلاء الذين يختارون طريقا غير المقاومة من أنهم "سيدفعون الثمن وسيخزيهم الله".

وكان مشعل قد أوضح أمس بحديث لطلبة جامعة طهران أن الحركة لن تعترف بإسرائيل، وهي متمسكة بحق تحرير كل شبر من الأرض الفلسطينية المحتلة، مؤكدا أن المقاومة لا ترعبها أميركا "فهي اليوم عاجزة عن حفظ ماء وجهها في العراق". وأكد أن تهديداتها لإيران والدول الداعمة لتحرير فلسطين "ستذهب هباء".

وأضاف رئيس المكتب السياسي لحماس الذي حضر افتتاح مؤتمر دولي حمل عنوان (زوال إسرائيل) أن ذكرى "النكبة تجيء لتشهد طلوع فجر انتصار أمة فلسطين" وأن الواقع يشهد أن الفلسطينيين "ضربوا رقما قياسيا في مقاومة الباطل، وشبابهم اليوم أكثر شجاعة من أي وقت مضى".

زمن اللجوء ولى

مشعل أكد أن أميركا وإسرائيل تعاقبان الفلسطينيين بغزة لانتخابهم حماس (الجزيرة نت)
وشدد مشعل الذي قوطع مرات عدة بالتكبير وشعارات "الموت لإسرائيل" على أن "زمن اللجوء والاتكاء على الآخرين قد ولى" وأن دورة جديدة في مسيرة النضال الفلسطيني قد بدأت "فإسرائيل تفر في غزة ولبنان، والمقاومة تستعيد أرضها شيئا فشيئا، والشعوب ما تزال مع المقاومة وترفض الاحتلال".

كما اتهم أميركا وإسرائيل بأنهما تعاقبان الشعب الفلسطيني على انتخابه لحماس ديمقراطيا، مشيرا إلى أن قطاع غزة أصبح "سجنا كبيرا" وأن أكثر من مليون إنسان يحاصرون "لأنهم اختاروا دعم المقاومة" وهو ما لم تستطع واشنطن تحمله.

ورفض مشعل القول إن الشعوب العربية لا تدعم حماس "فالشعوب في الوطن العربي والإسلامي دون استثناء تدعم مقاومتنا، أما الحكومات فبعضها يدعمنا والبعض الآخر ترعبه أميركا". كما أوضح أن الشعب الفلسطيني قدم في الانتفاضة الثانية خمسة آلاف شهيد ثلثهم من النساء والأطفال.

معركة الكبار
وفي إجابته عن سؤال حول سبب دعم الشعب الفلسطيني لحماس رغم التاريخ الطويل لحركة فتح، رد مشعل بالآية الكريمة "وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين". وأعرب عن تقدير حماس لكل من ناضل قبلها وكل القوى التي تسير في طريق المقاومة.

وخلص رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية إلى القول إن معركة فلسطين هي "معركة الكبار، ومن يتخلى عنها يضعُف ويصغر".

المصدر : الجزيرة + وكالات