تنحي وزير خارجية كندا بسبب فضيحة إهمال
آخر تحديث: 2008/5/27 الساعة 06:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/27 الساعة 06:35 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/23 هـ

تنحي وزير خارجية كندا بسبب فضيحة إهمال

هاربر (يمين) أعلن قرار تنحي الوزير بمؤتمر صحفي مع رئيس أوكرانيا فيكتور يوتشينكو (رويترز) 

أعلن في أوتاوا تنحي وزير خارجية كندا ماكسيم برنييه في أعقاب سلسلة هفوات كان آخرها ترك وثائق سرية في مكان غير آمن على ما قال رئيس الحكومة ستيفن هاربر.

وقال هاربر إن برنييه أبلغه بأنه تنبه لترك وثائق حكومية سرية لم يكشف عن طبيعتها في مكان غير آمن، مضيفا أن وزير الخارجية أبلغه بذلك "وقدم استقالته من باب الإقرار بالمسؤولية".

ووصف هاربر تصرف وزير الخارجية بأنه خطأ كبير بالنسبة لوزير، مشددا على أهمية الحفاظ على الوثائق السرية وعلى أن برنييه أدرك خطأه فاستقال.

ولم يذكر هاربر مزيدا من التفاصيل عن الحادث كما أنه لم يتضح أين ترك الوثائق وهل تركها لدى صديقته السابقة جولي كويلار (38 عاما) المثيرة للجدل أو أطلعها عليها.

وكان برنييه (45 عاما) قد تعرض مؤخرا لضغوط كي يقدم استقالته بعد الكشف عن أن لصديقته السابقة صلات بعالم الجريمة المنظمة وبالتحديد بأفراد عصابة هيلز أنجلز التي يستخدم أفرادها الدراجات النارية.

واعتبرت المعارضة أن مثل هذه العلاقة تشكل خطرا على أمن البلاد وألحت على الوزير ليقدم إيضاحات في هذا المجال. ولكن الحكومة اعترضت بشدة على هذا الطلب معتبرة أن الأمر يتعلق بقضية شخصية بحتة.

برنييه تعرض لضغوط بعد كشف علاقة صديقته السابقة بالجريمة المنظمة (رويترز)
وينتظر الكنديون بث مقابلة مع كويلار على التلفزيون الكندي الناطق بالفرنسية يتوقع أن تقر فيها بأن الوزير المستقيل كان عديم العناية بالوثائق الرسمية.

وشدد رئيس الوزراء الكندي خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الأوكراني الزائر فيكتور يوتشينكو على أن وزير التجارة الدولية ديفد إيمرسن سيتولى مؤقتا حقيبة الخارجية رافضا التعليق على علاقة الوزير المستقيل بصديقته جولي.

سلسلة هفوات
وكان برنييه الذي تولى منصبه في أغسطس/آب الماضي قد تعرض لانتقادات كثيرة بسبب سلسلة هفوات ارتكبها تاركا حكومة بلاده في موقف محرج.

وكان أبرز تلك الهفوات دعوته الرئيس الأفغاني حامد كرزاي علنا إلى تغيير محافظ إقليم قندهار حيث تنتشر قوة كندية من 2500 جندي في إطار قوة المساعدة الدولية (إيساف).

وفي موقف آخر تعهد بإرسال مساعدة إلى ميانمار التي تعرضت لإعصار أهلك عشرات الآلاف على متن طائرة تبين أنها غير صالحة.

وبرنييه هو أول وزير يستقيل من حكومة المحافظين التي تسلمت السلطة في يناير/كانون الثاني 2006.

المصدر : وكالات