سياسيون أكراد قاطعوا خطاب أردوغان في ديار بكر (الفرنسية)

أعلنت الحكومة التركية الثلاثاء إطلاق مشروعات تنموية متكاملة في المناطق الكردية شرق وجنوب شرقي البلاد, لحل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تعاني منها تلك المناطق بسبب المواجهات بين الجيش وعناصر حزب العمال الكردستاني.
 
وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان -أثناء تجمع جماهيري في ديار بكر- إن تلك المشاريع ستتوزع على مجالات الصحة والتعليم والري والزراعة والمواصلات, مشيرا إلى أن ثمانمائة مليون دولار ستخصص العام الجاري لمشاريع البنية التحتية.
 
وأضاف أردوغان أن الهدف من الاستثمارات إنعاش مشروع جنوب شرق الأناضول، وهو البرنامج العملاق الذي انطلق في الثمانينات.

وكان رئيس الوزراء قد صرح في مارس/آذار الماضي أن حكومته تعتزم استثمار مبالغ تصل إلى 15 مليار دولار على مدى الأعوام الخمسة المقبلة في هذا المشروع.
 
كما أوضح أن المجموعة العامة للإذاعة والتلفزيون ستطلق شبكة تبث بـ"اللغات الأم" في هذه المنطقة الحدودية مع كل من سوريا وإيران والعراق, أي بالكردية والفارسية والعربية.
 
وقد قاطع سياسيون أكراد خطاب رئيس الوزراء التركي للاحتجاج على ما يقولون إنه رفض من الحكومة للاعتراف بالأقلية الكردية بالبلاد.
 
وقال سياسي كردي إن الناس في هذه المنطقة يطالبون بالهوية الكردية, مشيرا إلى أن الخطط الاقتصادية والاجتماعية لن تحل المشكلة.
 

يشار إلى أن رئيس الوزراء التركي الحالي هو أول رئيس حكومة يعترف بوجود مشكلة كردية في البلاد.

المصدر : وكالات