طائرة ميغ روسية أسقطت الطائرة الجورجية بدون طيار بحسب تقرير الأمم المتحدة (الفرنسية-أرشيف)
خلصت بعثة مراقبة تابعة للأمم المتحدة في جورجيا إلى أن طائرة روسية نفاثة هي المسؤولة عن إسقاط طائرة تجسس بلا طيار تابعة لجورجيا فوق أبخازيا يوم 20 أبريل/ نيسان الماضي.

وجاء في التقرير أن سجلات الرادار أظهرت الطائرة وهي تدخل الأجواء الروسية بعد أن أسقطت طائرة التجسس فوق أراضي إقليم أبخازيا الانفصالي في جورجيا.

وقال تقرير الأمم المتحدة "نظرا لغياب أدلة دامغة على العكس خلص التقرير إلى أن الطائرة تابعة للسلاح الجوي الروسي".

وكانت جورجيا، التي تسعى للانضمام لحلف شمال الأطلسي في موقف ترفضه موسكو، اتهمت هذه الأخيرة بأنها أرسلت يوم 20 أبريل/ نيسان الماضي قاذفة من نوع "ميغ 29" لإسقاط طائرة بدون طيار تابعة لها كانت تقوم بمهمة فوق أبخازيا، غير أن موسكو نفت ذلك.

وأكدت أبخازيا أنها سبق أن أسقطت ست طائرات بلا طيار فوق أراضيها في الشهرين المنصرمين، وهي حوادث نفتها جورجيا باستثناء حادثة 20 أبريل/نيسان السابق.

وأعلنت أبخازيا التي تدعمها موسكو استقلالها بشكل أحادي في مطلع التسعينيات ودافعت عنه عبر قتال القوات الجورجية.

ولم يصدر أي رد فعل حتى الآن على التقرير.

المصدر : وكالات