ماكين يقول إن حرب العراق سببت له متاعب في القلب (الفرنسية)

سعى المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية جون ماكين للنأي بنفسه عن سياسة الرئيس جورج بوش حيال حرب العراق، وقال إن الأخطاء التي ارتكبت في هذه الحرب سببت له متاعب صحية في القلب.
 
وقال ماكين أمام المحاربين القدامى في ذكرى قتلى الحروب إن الشعب الأميركي سئم من حرب العراق كما سئم هو من الأخطاء العديدة التي ارتكبها القادة العسكريون والمدنيون والثمن الباهظ الذي دفع من جراء ذلك، مشددا على وجود قادة أميركيين جدد في العراق.

وقال إن هؤلاء القادة اتبعوا إستراتيجية مواجهة ما وصفه بالتمرد التي كان يتعين انتهاجها منذ البداية من أجل الاستخدام الأكثر فعالية للقوة الأميركية وعدم السماح لما وصفه بالعدو بتعزيز تكتيكاته.

وانتقد ماكين تعهد منافسيه الديمقراطيين باراك أوباما وهيلاري كلينتون  بسحب القوات الأميركية من العراق بأسرع وقت ممكن، مؤكدا أن ذلك سيعزز نفوذ القاعدة وإيران وما وصفها بالقوى المعادية الأخرى في الشرق الأوسط ويشعل حربا أهلية شاملة في العراق.


 
اتهامات كلينتون
وفي الإطار الانتخابي أيضا قال الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون إن الديمقراطيين سيخسرون على الأرجح الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني القادم إذا لم تفز زوجته بتسمية الحزب الديمقراطي، ملمحاً إلى أن البعض يحاول الضغط والترويج واستمالة المندوبين الكبار في وقت مبكر لدفعهم لاختيار مرشحهم.

ونقلت محطة سي أن أن الإخبارية الأميركية عن كلينتون تلميحه لوجود محاولة "للتغطية" على فرص هيلاري في الفوز بالولايات الرئيسية التي على الديمقراطيين أن يفوزوا بها ليضمنوا الفوز في الانتخابات العامة.
 
وذكرت المحطة أن كلينتون لم يفصح عن "هوية الأشخاص" الذين يتهمهم، وقال إن زوجته لم تعامل بالاحترام الذي تستحقه كمترشحة رئاسية شرعية.
 
وألمح الرئيس السابق إلى أنه في حال تمكنت زوجته من إنهاء مرحلة الانتخابات التمهيدية وقد حققت فارقاً في عدد الأصوات الشعبية، فذلك سيحدث فرقاً كبيراً.
 
وقال كلينتون إن هناك استطلاعا لعدد المندوبين الداخليين أظهر أن هيلاري ستفوز في الانتخابات العامة إذا فازت بتسمية الحزب، مشيرا إلى أنهم يحاولون فقط التأكد من عدم فوزها.

المصدر : وكالات