هجوم انتحاري بقندهار وإيساف تخسر جنديين
آخر تحديث: 2008/5/26 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/26 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/22 هـ

هجوم انتحاري بقندهار وإيساف تخسر جنديين

قوات التحالف تصاب بخسائر مستمرة في صفوفها على يد المسلحين في أفغانستان (رويترز)

لقي مدني مصرعه في هجوم انتحاري استهدف قافلة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) جنوبي أفغانستان, في الوقت الذي قتل فيه جنديان من قوات التحالف بمناطق متفرقة.
 
وقالت الشرطة إن مهاجما انتحاريا شن هجوما على قافلة الناتو أثناء مرورها بمدينة قندهار بالقرب من منزل زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر الذي يستخدمه الحلف قاعدة له.
 
وأضافت أن ثلاثة من قوات الناتو أصيبوا في الانفجار. وبعد دقائق انفجرت دراجة ملغومة في منطقة أخرى دون وقوع ضحايا.
 
وهذه هي العملية الانتحارية في غضون ثلاثة أيام حيث لقي أربعة جنود أفغان وطفل مصرعهم في هجوم مماثل استهدف دورية للجيش بولاية خوست على الحدود مع أفغانستان الجمعة.

من جهة أخرى قال الجيش الأميركي في بيان إن جنديا من القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (إيساف) قتل أثناء مشاركته في عمليات قتالية بولاية فرح اليوم.

كما أعلنت إيساف في بيان آخر أن أحد جنودها قتل أيضا متأثرا بجروحه بعد سقوط عجلة شاحنة كبيرة عليه الجمعة الماضية جنوبي أفغانستان. ولم يكشف البيانان عن جنسيتي القتيلين.
 
وزادت وتيرة العنف في أفغانستان منذ عام 2006, حيث توصف بأنها أكثر الفترات عنفا منذ الإطاحة بحركة طالبان عام 2001. وقد سقط أكثر من 12 ألف قتيل في نفس الفترة.
المصدر : وكالات