بدء أعمال مؤتمر المانحين لمساعدة المنكوبين في ميانمار
آخر تحديث: 2008/5/25 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/25 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/21 هـ

بدء أعمال مؤتمر المانحين لمساعدة المنكوبين في ميانمار

بان كي مون متفائل لمواجهة آثار الإعصار نرجس (الفرنسية)

بدأت اليوم في يانغون أعمال مؤتمر دولي للمانحين بهدف مساعدة ضحايا الإعصار نرجس الذي ضرب ميانمار منذ ثلاثة أسابيع وخلف آلاف الضحايا.
 
ويشارك في المؤتمر -حسب مصادر الأمم المتحدة- ممثلو 45 دولة إضافة للوكالات التابعة للمنظمة الدولية، ووزراء عشر دول من أعضاء رابطة دول جنوب شرقي أسيا (آسيان) ومنظمة الصليب الأحمر وخمس منظمات غير حكومية.
 
وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في افتتاح المؤتمر الذي يستمر يوما واحدا عن تفاؤله بمواجهة هذه الكارثة وتمكين آلاف المشردين من المساعدات الضرورية.
 
ومن جهته أعرب رئيس وزراء ميانمار الجنرال ثين سين عن ترحيب بلاده بالمساعدات غير المشروطة حسب قوله "بقيود موازية" مجددا التأكيد على أن السفن المدنية هي الوحيدة المخولة للمشاركة في العملية.
 
وكان بان قد أكد أنه تلقى وعودا من المجلس العسكري الحاكم بالسماح للمساعدات الأجنبية وعاملي الإغاثة الدوليين بالوصول إلى المناطق المنكوبة.
 
يأتي ذلك بعد تعرض الحكومة لانتقادات دولية حادة لفشلها في تسهيل وصول إمدادات الإغاثة التي تقدر قيمتها بملايين الدولارات، وذلك عبر منع دخول عمال الإغاثة الأجانب لمنطقة دلتا إيراوادي التي صنفت بأنها أكثر المناطق تضررا من الإعصار.
 
وتشير الأمم المتحدة -التي سبق أن وجهت نداء لجمع 187 مليون دولار- إلى أن المساعدات الأجنبية لم تصل إلا إلى نحو 25% من المنكوبين.
 
شروط أميركية
وفي سياق متصل نقلت أسوشيتد برس اليوم عن سكوت مارسيل نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية قوله إن واشنطن تشترط لتقديم مساعداتها لميانمار سماح سلطات يانغون للخبراء الأجانب بالدخول إلى المناطق المنكوبة، مشيرا إلى أن بلاده خصصت لذلك مبلغ 20.5 مليون دولار.
 
يذكر أن عدد ضحايا الإعصار نرجس الذي أصاب دلتا إيراوادي والعاصمة يانغون، وصل 134 ألفا بين قتيل ومفقود، وشرد نحو 2.4 مليون شخص.
المصدر : وكالات