الدلاي لاما قال إن أعمال العنف في التبت سببها ارتكاب بكين مخالفات لحقوق الإنسان (الفرنسية)
قال الزعيم الروحي للتبت الدلاي لاما إن على الصين إذا ما أرادت أن تكون في مصاف الدول العظمى أن تظهر مزيدا من الاحترام لحقوق الإنسان في البلاد.
 
وأشار الزعيم التبتي أثناء لقائه عددا من السياسيين البريطانيين إلى أن أعمال العنف التي وقعت في التبت أخيرا كان سببها ارتكاب الحكومة الصينية مخالفات لحقوق الإنسان وتعذيب معتقلين لم توجه إليهم تهما.
 
وقوبل الدلاي لاما بمظاهرات مؤيدة وأخرى احتجاجية في العاصمة البريطانية الخميس. وكان أغلب المحتجين من أتباع فريق منشق عن البوذية التبتية. وفي المقابل تظاهر أيضا ناشطون موالون للدلاي لاما.
 
وفي ثالث يوم من زيارته لبريطانيا التي تنتهي في الثلاثين من مايو/أيار الحالي التقى الدلاي لاما الأمير تشارلز في قصره كلارنس هاوس.
 
وقبل ذلك وفي كلمة ألقاها الخميس أمام النواب البريطانيين اعتبر الزعيم التبتي أن بريطانيا لا تدعم التبت بما فيه الكفاية.
 
وقلل من أهمية استقبال رئيس الوزراء البريطاني غوردون  براون له في لمبيث بالاس، مقر رئيس الكنيسة الإنغليكانية، بدلا من مقره في العاشر  من داونينغ ستريت.
 
أولمبياد تبتية
على صعيد آخر بدأ تبتيون مقيمون في الهند التنافس في إطار ما وصفوه بالألعاب الأولمبية التبتية على غرار ألعاب الأولمبياد التي ستستضيفها الصين هذا العام.
 
وقال هؤلاء إن الألعاب التبتية شكل آخر من الاحتجاجات من أبناء التبت المقيمين بالخارج ضد الحملة التي أعقبت المصادمات بين متظاهرين في الإقليم وقوات الأمن الصينية في مارس/آذار الماضي.

المصدر : وكالات