ساكاشفيلي يعلن فوز حزبه بانتخابات جورجيا والمعارضة تشكك
آخر تحديث: 2008/5/22 الساعة 05:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/22 الساعة 05:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/17 هـ

ساكاشفيلي يعلن فوز حزبه بانتخابات جورجيا والمعارضة تشكك

ساكاشفيلي أبدى دهشته مما وصفه بالتأييد الكبير الذي ناله حزبه (الفرنسية)

أعلن الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي فوز حزبه في الانتخابات البرلمانية التي جرت في بلاده أمس الأربعاء، فيما شككت المعارضة في هذه النتيجة ووصفتها بأنها مزورة.

وقال ساكاشفيلي أمام مجموعة من الصحفيين في زوغديدي غربي جورجيا إن الانتخابات كانت حرة وشفافة وأعرب عن أمله بأن يقر المراقبون الدوليون بذلك، وأعرب عن دهشته من التأييد الكبير الذي ناله الحزب الحاكم في الانتخابات.

وأضاف أن أي أرقام نهائية لم تتضح بعد لكن الاحتمال كبير جدا بأن يحصل حزب "الحركة الوطنية الموحدة" الذي يتزعمه على عدد من المقاعد في البرلمان سيكون قريبا من الأغلبية الدستورية، أي ثلثا مقاعد البرلمان أو 150 مقعدا. ولم تعلن بعد نتائج رسمية للانتخابات وينتظر أن تعلن اليوم.

وكان استطلاع لآراء الناخبين لدى خروجهم من مكاتب الاقتراع بثت نتائجه التلفزيونات المحلية فور إغلاق صناديق الاقتراع أشار إلى فوز حزب الرئيس ساكاشفيلي في الانتخابات التشريعية بحصوله على أكثر من 63% من الأصوات مقابل حصول أقرب المنافسين وهو حزب "المعارضة الموحدة" على ما بين 14-16% من الأصوات.

كما حصل حزبان صغيران أحدهما هو الحركة الديمقراطية المسيحية بزعامة مقدم البرامج التليفزيونية جورجي تارجاماتز على 8-9% من الأصوات، والآخر هو حزب العمل الذي حصل على 5-6% من الأصوات.

تشكيك المعارضة

ليفان غاتشيتشيلادزه اتهم السلطات بتزوير الانتخابات (الفرنسية)
وسارعت المعارضة للتشكيك في نزاهة الانتخابات وتأكيد تعرض أنصارها للقمع، ودعت جماهيرها إلى التظاهر في العاصمة.

وقال زعيم كتلة المعارضة الموحدة ليفان غاتشيتشيلادزه في كلمة أمام نحو 2000 من أنصاره تجمعوا أمام مقر اللجنة الانتخابية في العاصمة تبليسي، إن المعارضة تقاتل من أجل الحصول على الأصوات، واتهم السلطات بارتكاب خروقات واسعة النطاق.

وكانت وزيرة الخارجية السابقة سالومي زورابشفيلي مرشحة تحالف المعارضة وعدت بمظاهرات "إذا ما زورت الانتخابات كما حصل بعد الانتخابات الرئاسية" في يناير/كانون الثاني الماضي، حسب قولها.

ويسعى الحزب الحاكم للتقارب مع الغرب وعلى رأسه الولايات المتحدة حيث اعتبر ماثيو بريزا نائب وزيرة الخارجية الأميركية أنه "إذا جرت هذه الانتخابات بشكل حر وعادل فنعتقد أن جورجيا" ستحصل على "دعم كل المجموعة الأوروبية الأطلسية".

أما الأحزاب المنافسة فتميل إلى تحسين علاقتها مع جارتها روسيا، لكنها تسعى أيضا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي.



المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: