أوباما وماكين يبحثان عن نائب رئيس
آخر تحديث: 2008/5/23 الساعة 00:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/23 الساعة 00:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/19 هـ

أوباما وماكين يبحثان عن نائب رئيس

أوباما وكلينتون يتنافسان لحسم الترشيح الديمقراطي في آخر ثلاث ولايات في الحملة (الفرنسية)
 
كشف أحد نشطاء الحزب الديمقراطي في واشنطن أن المترشح الرئاسي باراك أوباما بدأ البحث عن نائب له مع اقترابه من حسم السباق الخاص بنيل ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية.
 
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن مرشح الحزب الجمهوري جون ماكين  أصبح يقلص خياراته وخططه ليصل إلى ثلاثة مرشحين محتملين لتولي منصب نائبه خلال عطلة نهاية الأسبوع.
 
وأفادت "سي أن أن" بأن أوباما اختار جيم جونسون، الذي قاد عملية اختيار مرشح لمنصب نائب الرئيس عام 2004 من أجل المرشح جون كيري، للبدء في استعراض المرشحين المحتملين.
 
وقال أوباما الخميس إنه مازال يركز على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي ضد منافسته هيلاري كلينتون وإن حملته لن تصدر أي تعليق عن هذا التقرير.
 
وسيسعى أوباما الذي انتخب لعضوية مجلس الشيوخ الأميركي عام 2004 إلى تعويض نقص الخبرة النسبي لديه من خلال اختيار حاكم ولاية أو مرشح يحظى بخبرة على صعيد الأمن القومي.
 
ماكين
ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مصادر داخل الحزب الجمهوري أن ماكين سيناتور ولاية أريزونا مرشح الحزب سيلتقي مع المرشح السابق في الانتخابات ميت رومني وحاكم فلوريدا شارلي كريست وحاكم لويزيانا بوبي جيندال في مزرعته في أريزونا.
 
ماكين حسم منافسة الجمهوريين لصالحه في وقت مبكر (الفرنسية)
وسيتم فحص خيارات مكين بدقة، فعمره المتقدم يمنحه سببا أكبر لاختيار مرشح يتميز بالقدرة على تولي منصب الرئاسة.
 
هيلاري وأوباما
وفي هذا السياق بدأ أوباما زيارة ولاية فلوريدا، حيث أعلن أمام تجمع انتخابي أنه على عتبة الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية.
 
وبدورها زارت هيلاري كلينتون  ولاية فلوريدا، وحثت مندوبي الولاية على المشاركة في مؤتمر الترشيح في أغسطس/آب المقبل.
 
ومع ما تبقى من انتخابات تمهيدية في ثلاث ولايات، فإن أوباما يتقدم بفارق كبير أمام هيلاري، ولم يبق في الانتخابات التمهيدية سوى ثلاث منافسات تنتهي في 3 يونيو/حزيران.
 
ويأتي تحرك المترشحين بعد تمكن أوباما مؤخرا من الفوز في الانتخابات التي جرت في أوريغون (شمال غرب) بينما هزمته كلينتون بالانتخابات التمهيدية التي جرت في ولاية كنتاكي.
 
وبعد هذا الفوز يكون أوباما قد حصل على الأغلبية المطلقة لأصوات الحزب الديمقراطي في الانتخابات التمهيدية، الأمر الذي دفعه لإعلان أن حملته الانتخابية العامة قد بدأت على مستوى البلاد، في إشارة إلى ثقته بفوزه المتوقع بتأييد الحزب الديمقراطي.
 
ويجب على أوباما الحصول على دعم 2026 مندوبا على الأقل من مجمل مندوبي الحزب الديمقراطي كي يحظى بترشيح الحزب له، كما أن عليه أن يحصل على دعم "المندوبين الكبار" الذين لهم الحق في التصويت لأي مترشح يختارونه.
 
ورغم النجاح الذي حصده، فإن أوباما لم يتمكن من الإعلان رسميا عن أنه فاز بترشيح الحزب، لأن منافسته كلينتون وعدت بإكمال المعركة حتى النهاية.
وتبقى لسيناتور إلينوي أقل من 100 مندوب ليصل إلى العدد الإجمالي اللازم لتمثيل الحزب في الانتخابات العامة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: