محمود قرشي (يمين) ونظيره الهندي براناب مخيرجي قبل بدء الجولة الرابعة للمفاوضات

وقعت الهند وباكستان على اتفاق يسمح للمحامين بالالتقاء بسجناء البلدين تمهيدا للإفراج عنهم، لكن البلدين لم يحرزا تقدما يذكر بخصوص قضية إقليم كشمير المتنازع عليه بينهما.
 
جاء ذلك في ختام جولة محادثات أجراها وزيرا خارجية البلدين في إسلام آباد هي الأولى منذ تولي الحكومة المدنية الجديدة مهامها في باكستان.
 
وقال وزير الخارجية الهندي براناب مخيرجي إنه وجد رغبة قوية عند المسؤولين الباكستانيين في إسلام آباد للمضي قدما نحو تطبيع كامل للعلاقات.
 
بينما أكد وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي أن المصلحة للمشتركة للدولتين تقتضي الاستمرار في محادثات السلام التي قال إنها عادت بالمنفعة على شعبي البلدين.
 
وبينما قال قرشي إن المحادثات حققت تقدما فيما يتعلق بقضية كشمير، لم يعلق نظيره الهندي على المسألة الكشميرية.
 
وكانت باكستان أعلنت الثلاثاء أنها ستفرج عن نحو مائة هندي تحتجزهم بمناسبة إجراء هذه المحادثات.

المصدر : أسوشيتد برس