المعلم: تعهد إسرائيلي بالانسحاب إلى خطوط 4 يونيو 1967
آخر تحديث: 2008/5/21 الساعة 19:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/21 الساعة 19:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/17 هـ

المعلم: تعهد إسرائيلي بالانسحاب إلى خطوط 4 يونيو 1967

المعلم: التعهدات الإسرائيلية ليست جديدة (الفرنسية-أرشيف)
أعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن بلاده حصلت في مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل تجرى حاليا بوساطة تركية، على التزامات بانسحاب من الجولان حتى خطوط 4 يونيو/ حزيران 1967.

وأكد المعلم ما أعلن في وقت سابق بتركيا بشأن انطلاق المفاوضات, وقال إن الهدف إيجاد الأرضية الصالحة لاستئناف المفاوضات المباشرة لتحقيق سلام عادل وشامل في المنطقة وفق مرجعية مدريد.

وأشار في تصريحات على هامش منتدى التعاون العربي الصيني في المنامة إلى أن الالتزامات بالانسحاب إلى خطوط 4 يونيو/ حزيران ليست جديدة, وقال إن "رئيس الوزراء الراحل إسحاق رابين تعهد بها عام 1993 والتزم بذلك كل رؤساء الحكومات الإسرائيلية اللاحقين".

وأشاد المعلم بجهود رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان وقال إنها بدأت منذ أكثر من عام بين سوريا وإسرائيل.

وكان الجانب الإسرائيلي قد أكد على لسان الناطق باسم رئيس الوزراء إيهود أولمرت إجراء المفاوضات.

كما قال الناطق باسم الخارجية السورية في نفس الوقت "أعرب كل من الجانبين عن رغبته في إجراء المحادثات بنية حسنة وقررا متابعة الحوار بجدية واستمرارية لتحقيق هدف السلام الشامل وفقا لمرجعية مدريد للسلام".

من جهتها وفي نفس الوقت أيضا قالت الخارجية التركية إن "الطرفين أعلنا أنهما سيقومان بتلك المفاوضات في أجواء انفتاح وحسن نية".

من ناحية أخرى وتعقيبا على ذلك قال إيلي يشاي نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن سوريا لا تزال تشكل أساس "محور الشر"، مستغربا موقف حكومته التي قال إنها كانت تعارض التفاوض مع سوريا طالما لم تغير مواقفها.

يشار إلى أن أردوغان التقى في دمشق يوم 26 أبريل/ نيسان الماضي الرئيس السوري بشار الأسد الذي أعرب له عن استعداده لمواصلة التعاون مع تركيا لتحريك مفاوضات السلام.
المصدر : الجزيرة + وكالات