أوباما يتهم بوش وماكين بالتضليل ونشر الخوف
آخر تحديث: 2008/5/17 الساعة 11:39 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/17 الساعة 11:39 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/13 هـ

أوباما يتهم بوش وماكين بالتضليل ونشر الخوف

باراك أوباما يندد بالسياسة الخارجية لإدارة بوش (رويترز-أرشيف)

شن المترشح لكسب تأييد الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية الأميركية باراك أوباما هجوما حادا على الرئيس جورج بوش والمترشح الجمهوري جون ماكين واتهمهما بالنفاق والخداع والتضليل ونشر الخوف. 
 
وقال أوباما إنه مستعد لخوض معركة في أي وقت وأي مكان على سجلات بوش وماكين بشأن السياسة الخارجية، بعد أن هاجم الجمهوريون تصريحاته التي قال فيها إنه مستعد للحديث مع إيران. 
 
وبعد يوم من إشعال بوش جدلا بتلميحه في إسرائيل إلى أن الديمقراطيين يرغبون في إرضاء من سماهم الإرهابيين، قال أوباما في داكوتا الجنوبية الجمعة "إنهم يحاولون خداعنا وإخافتنا، ولا يقولون الحقيقة".
 
وأضاف أن الشعب الأميركي شبع انقساما وصخبا، مؤكدا أن سياسة بوش برفض الحديث مع إيران أثبتت فشلا تاما يرغب ماكين في إطالته.
 
وتابع أوباما أن "جورج بوش وجون ماكين مسؤولان عن الكثير من الأمور" ووصف سياسة بلاده في العراق بأنها "كارثية" مشيرا إلى أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لا يزال حرا طليقا.
 
خطاب الكنيست
وكان بوش قد أدلى بتصريحات في حديثه أمام الكنيست الخميس الماضي بمناسبة الاحتفال بمرور 60 عاما على إعلان قيام دولة إسرائيل، اعتبرها الكثيرون نقدا لأوباما بسبب تعليقات أدلى بها الأخير مؤخرا تكشف عن عزمه في حال توليه الرئاسة، لقاء قيادات إيران وبعض الدول الأخرى التي تعتبرها إدارة بوش مارقة.
 
وقال بوش "يعتقد البعض أنه ينبغي علينا أن نفاوض الإرهابيين والمتشددين، حيث يمكن لمجادلة حاذقة أن تقنعهم بأنهم مخطئون على طول الخط. وقد استمعنا إلى هذا الوهم الأحمق من قبل" مقارنا ذلك بالكيفية التي تم التعامل بها مع ألمانيا النازية.
 خطاب بوش أمام الكنيست أشعل غضب أوباما (الفرنسية)

 
ونفى البيت الأبيض أن تكون هذه التصريحات موجهة لأوباما، وقال أيد غيليسبي مستشار بوش للصحفيين على متن الطائرة الرئاسية أثناء توجهه إلى السعودية إن البيت الأبيض لم يحاول عمدا التدخل في حملة انتخابات الرئاسة.
  
وأضاف "لم نتوقع أن تؤخذ التصريحات على هذا النحو" مضيفا أن البعض قد يرى فيها انتقادا للرئيس السابق جيمي كارتر حول اللقاءات التي عقدها مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مؤخرا.
 
من جانب آخر أثارت تصريحات الرئيس انتقادات سريعة من قبل الديمقراطيين، ووصفت هيلاري كلينتون التي تلي أوباما في السباق الانتخابي تعليقات بوش بالهجومية قائلة إنها "لا تليق بأن تدرج في أي خطاب رئاسي".
 
حماس
كما اتهم أوباما منافسه المحتمل جون ماكين بالتراجع عن موقفه من حماس، مضيفا "هذا هو النفاق الذي رأيناه في سياستنا الخارجية، ونشر الخوف الذي حال دون ضمان أمننا".
 
وأشار الرجل إلى مقال كتبه المسؤول السابق بإدارة بيل كلينتون السابقة جيمس روبن نشرته صحيفة واشنطن بوست قال فيه إن ماكين قال في مقابلة قبل عامين إنه سيكون على واشنطن أن تتعامل مع حماس إن آجلا أم عاجلا.
 
لكن ماكين قال مؤخرا إن حماس ترغب في أن يصبح أوباما الرئيس المقبل بعد أن قال المسؤول بالحركة أحمد يوسف إنه يأمل في فوز أوباما.
المصدر : وكالات

التعليقات