أميركا تستأنف مساعداتها الغذائية لكوريا الشمالية
آخر تحديث: 2008/5/17 الساعة 11:49 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/17 الساعة 11:49 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/13 هـ

أميركا تستأنف مساعداتها الغذائية لكوريا الشمالية

جيب عسكري يرافق قافلة إغاثة قرب الحدود الكورية الجنوبية مع الشمالية (الفرنسية-أرشيف)
توصلت واشنطن إلى اتفاق مع كوريا الشمالية لتستأنف في يونيو/ حزيران القادم المساعدات الغذائية لبيونغ يانغ بمعدل خمسمائة ألف طن سنويا معظمها عبر برنامج الغذاء العالمي، وفق ما أعلنت الخارجية الأميركية في بيان لها اليوم.
 
وأوضح البيان أن الجانبين توصلا إلى اتفاق على تفاصيل آلية متابعة بهدف التأكد من أن المساعدات تصل فعلا لمستحقيها. ويشير هذا التطور إلى تحسن التعاون بين البلدين رغم خلافاتهما بشأن برنامج بيونغ يانغ النووي.
 
وأشار بيان للوكالة الأميركية للتنمية الدولية إلى أن المعونات ستقدم على مدى 12 شهرا، وأوضح أن اجتماع خبراء سيعقد في بيونغ يانغ بالمستقبل القريب لمناقشة أمور إجرائية.
 
وتقول وكالات المعونة إن ارتفاع أسعار الغذاء العالمية وتردد المانحين جعل كوريا الشمالية تقترب من مجاعة، وفي هذا السياق أشار مسؤولون أميركيون إلى أنه لم تذكر قيمة بالدولار للمساعدات كون ذلك سيعتمد على تكاليف الشحن وأسعار السلع وقت توزيع الغذاء.
   
وتأتي هذه المساعدات في وقت تمارس فيه الإدارة الأميركية مزيدا من
الضغوط على كوريا الشمالية لتقديم إعلان بشأن أنشطتها النووية، وهو
جزء من اتفاق أوسع متعدد الأطراف يهدف إلى جعل بيونغ يانغ تتخلى
عن كل برامجها النووية مقابل حوافز اقتصادية ودبلوماسية.
 
لكن مسؤولا أميركيا نفى لوكالة رويترز وجود صلة بين المساعدات
والقضية النووية، مشيرا إلى أن السياسة الأميركية "ليست قائمة على استغلال الغذاء كسلاح أو مكافأة".
 
وكانت واشنطن موردا رئيسيا للمساعدات الغذائية إلى كوريا الشمالية بالفترة بين عامي 1995 و2005، عندما علقت المساعدات بعدما طلبت بيونغ يانغ من ممثلي برنامج الغذاء العالمي الذي تقدم عبره معظم المساعدات مغادرة البلاد.
 
وتخشى الولايات المتحدة من أنها دون وجود خبراء في البلاد لن تستطيع التحقق من أن المساعدات تصل إلى مستحقيها.
المصدر : وكالات

التعليقات