القوات الدولية لم تنجح بعد في وقف نشاط طالبان (الفرنسية-أرشيف)
قتل جندي أفغاني وخمسة من عناصر حركة طالبان في مواجهات جديدة اندلعت جنوب البلاد اليوم الجمعة.

وقال الضابط في الجيش الأفغاني رحمة الله خان إن المواجهات اندلعت بعد تفجير عبوة ناسفة وضعها مسلحون من طالبان مستهدفين دورية راجلة في قندهار, مشيرا في الوقت نفسه إلى إصابة ثلاثة من الجنود.

وقال المتحدث باسم طالبان يوسف أحمدي إن العبوة وضعت من جانب عناصر الحركة, مشيرا إلى تنفيذ هجوم ثان على وسط زابل الليلة الماضية, أسفر عن خمسة قتلى.

وكان 16 شخصا قد قتلوا أمس الخميس بتفجير انتحاري في سوق غرب أفغانستان بينهم عدد من عناصر الشرطة.
كما أصيب 22 شخصا في الانفجار الذي وقع قرب مركز للشرطة في دل أرام بإقليم فراه, حيث كان رجال الشرطة يفتشون السيارات على الطريق أمام السوق في ذلك الوقت.

وقال مسؤولون أفغان إن المفجر كان يرتدي النقاب الذي ترتديه الأفغانيات. وقد دان الرئيس حامد كرزاي الهجوم، وقال إنه "أمر بغيض أن يستخدم الانتحاري النقاب للتنكر".

في المقابل قال قاري محمد يوسف المتحدث باسم طالبان لرويترز إن أحد أعضاء الحركة نفذ الهجوم، وذكر أن المفجر كان رجلا ولم يكن يرتدي النقاب.

وفي حادث آخر قتل مسلحو طالبان اثنين من أفراد الشرطة عندما هاجموا نقطة تفتيش في منطقة قلعة زال في إقليم قندز الشمالي.

في الوقت نفسه قال قائد أمني إقليمي إن قوات الأمن قتلت في إقليم بادغيس الشمالي الغربي 11 من مسلحي طالبان أمس الأول الأربعاء.

يشار إلى أن نحو ثمانية آلاف شخص قتلوا في أفغانستان في تفجيرات ومواجهات متفرقة على مدار العام الماضي. كما قتل أكثر من 12 ألف شخص منذ عام 2006، رغم وجود أكثر من 55 ألفا من القوات الأجنبية بقيادة حلف شمال الأطلسي والجيش الأميركي.

المصدر : وكالات