حزب شريف اشتكى من أنه لم يستشر في تعيين حاكم البنجاب الجديد (الفرنسية)

يتجه الانشقاق داخل الائتلاف الحاكم في باكستان لمزيد من التوسع بسبب تعيين شخصية محل خلاف في منصب مهم.

وقال صديق الفاروق المتحدث باسم حزب رئيس الوزراء السابق نواز شريف إن تعيين الحاكم الجديد لولاية البنجاب سلمان تاثير سيؤخر عودة وزراء الحزب للحكومة قريبا.

وأضاف المتحدث أن زعيم حزب الشعب آصف علي زرداري لم يستشر حزب الرابطة الإسلامية-جناح نواز بهذا التعيين، مشيرا إلى أن تاثير يمتلك وسيلة إعلامية عرفت بانحيازها ضد شريف.

وردا على ذلك قال متحدث باسم حزب الشعب إن تعيين حكام الأقاليم يتم من قبل الرئيس برويز مشرف بالتشاور مع رئيس الوزراء، مشيرا إلى أنه تم إبلاغ حزب شريف بهذا التعيين الأربعاء.
 
وتشير تقارير إلى أن تاثير وهو عضو مخضرم في حزب الشعب اعتقل وضرب على يد الشرطة في عهد حكومة شريف الأولى مطلع تسعينات القرن الماضي، بعد نشره تفاصيل عن فساد مفترض في هذه الحكومة.
 
ويأتي الخلاف الجديد بعد أيام من سحب شريف وزراء حزبه من الحكومة الائتلافية التي لم يتجاوز عمرها ستة أسابيع، بعد فشله في الاتفاق مع زرداري على كيفية وموعد إعادة القضاة الذين أقالهم الرئيس الباكستاني برويز مشرف العام الماضي، مع انقضاء المهلة المحددة الاثنين الماضي.

المصدر : أسوشيتد برس