الجولة الرئاسية الثانية بزيمبابوي في يونيو وتسفانغيراي يشارك
آخر تحديث: 2008/5/16 الساعة 15:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/16 الساعة 15:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/12 هـ

الجولة الرئاسية الثانية بزيمبابوي في يونيو وتسفانغيراي يشارك

تسفانغيراي قرر العودة لخوض الجولة الثانية من الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)

أعلن في زيمبابوي أن الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية ستجرى في 27 يونيو/حزيران المقبل. جاء ذلك في بيان بالجريدة الرسمية التي أصدرت عددا خاصا بهذا الصدد.

من جهة ثانية أعلن ناطق باسم حركة التغيير الديمقراطي المعارضة أن زعيمها مورغان تسفانغيراي الذي غادر بلاده منذ أكثر من شهر بعد الانتخابات العامة في 29 مارس/آذار الماضي سيعود استعدادا للجولة الثانية من الانتخابات.

وقال لوك تامبورينيوكا مدير الإعلام في حركة التغيير الديمقراطي إن "الرئيس تسفانغيراي سيصل السبت وسيتولى على الفور متابعة شؤون البلاد". وأشار إلى أنه سيتوجه بكلمة لمجلسي النواب والشيوخ في هراري قبل التوجه إلى بولاوايو ثاني أكبر مدينة في البلاد، حيث سيلقي خطابا في مهرجان انتخابي الأحد.

من جهته قال تسفانغيراي الذي يزور أيرلندا حاليا لحضور مؤتمر للجماعات الليبرالية إنه سيعود لإنقاذ شعب زيمبابوي مما سماه ظلام ديكتاتورية الرئيس روبرت موغابي.

ودعا تسفانغيراي دول الجوار الأفريقي إلى المساعدة في تحقيق انتقال سلمي للسلطة, قائلا إنه يعلم أن الحركة من أجل التغيير الديمقراطي ستشكل الحكومة المقبلة. وأضاف "سقوط موغابي أمر حتمي".

موغابي حل ثانيا في الجولة الأولى (الفرنسية)
كانت المعارضة قد دعت أمس الخميس قادة دول أفريقيا الجنوبية إلى عقد قمة عاجلة، والضغط على الرئيس روبرت موغابي لإجراء الدورة الثانية من الانتخابات الأسبوع المقبل.

وشدد الأمين العام للحركة تينداي بيتي على ضرورة إجراء الانتخابات في 23 مايو/أيار الجاري, مشيرا إلى أن القمة يجب أن تتعامل مع مسألة "عدم قانونية الدورة الثانية".

وكانت مجموعة تنمية دول أفريقيا الجنوبية قد عقدت قمة طارئة في زامبيا في 12 أبريل/نيسان الماضي، بحثت فيها الأزمة في زيمبابوي في ظل مقاطعة موغابي.

واكتفى قادة الدول الأعضاء في المجموعة بالدعوة إلى نشر نتائج انتخابات 29 مارس/آذار التي أعلنت بعد خمسة أسابيع، وتفادوا توجيه انتقاد مباشر لموغابي الذي حل ثانيا بعد تسفانغيراي.
المصدر : وكالات

التعليقات